كنانة .. أزمة نقابة

0 192

تشهد شركة سكر كنانة هذه الأيام خلافات حادة بين العاملين، وتقول الأستاذة عبير السر حماد عضو اللجنة التي اختارها العاملين والتي طعنت في لجنة التسيير المكونة من لجنة تفكيك التمكين ان اعتصام مجموعة التسيير لايمثلهم وانهم قاموا باعتصام جمع اكبر عدد من العاملين وأكدت عبير ان مجموعة التسيير التي نصبت خيمة لاعتصامها رفعت لافتات حركة جيش تحرير السودان وحركة عبد العزيز الحلو ولفتت إلى أن كنانة مؤسسة اقتصادية لاعلاقة لها بالسياسة وقالت إن لجنة التسيير التي كونها لجنة تفكيك التمكين خلقت وضع مرتبك في الشركة وهو بالتأكيد يؤثر على سير العمل وقالت إن مؤسسة كنانة حساسة لأبعد مدى وأي توقف سيحدث خلل ويؤثر في الإنتاج ويؤدي الي نقصان حصة السكر والمنتجات الأخرى وقالت إن كنانة تمثل العمود الفقري للاقتصاد.

واضافت عبير انهم كلجنة تمثل العمال وقدمت طعن في لجنة التسيير اجتمعوا مع لجنة تفكيك التمكين ولم يتوصلوا إلى حل في هذه المعضلة وقالت إن هذه الطريقة المتبعة حالياً تضيع حقوق العاملين وأكدت ان تعيين النقابة يتعارض مع الحريات وشعار ثورة ديسمبروقالت عبير نحن نرفض التدخل السياسي وهم يريدون فرض النقابة المعينة علينا ولن نقبل هذا الأمر وقالت الحل الوفاقي الذي عرض علينا غير مرضى وأكدت ان لجنة تفكيك التمكين تعادي الإدارة ولكن الإدارة لم تتدخل وأضافت عبير لو كنت مكان وزير الصناعة لجئت الي كنانة بطائرة لحل هذه المشكلة حتى لايتضرر هذا المشروع المهم من الصراع الدائر ونبهت إلى الإنتاج محكوم بأزمان ومواقيت، وقالت إن منسوبي لجنة التسيير المعينة يتعمدون التشويش عليهم بإرسال عناصر إلى خيمتهم تتحدث بحديث سياسي ونحن قلنا لهم ابعدونا من السياسة ونوهت إلى أن البعض ناقش قضية المفصولين وهذه القضية لاعلاقة لها بالنقاب وإنما قرار اتخذته الإدارة ولها دفوعاتها ومجلس الإدارة وافق عليه.وأكدت عبير ان لجنة تفكيك التمكين لم تبت في طعنهم بصورة نهائية ورفضت الاتجاه للجمعية العمومية رغم أنها ستحل المشكلة وأشارت إلى انهم تعللوا بأوضاع البلد وقالت إن اللجنة التسييرية التي تعيينها لاتمثلنا ولا تمثل العاملين بأي حال من الأحوال وقالت إنها أثارت مشاكل مع الإدارة وقالت انهم قدموا خمسة طعون وان لجنة تفكيك التمكين اقترحت عليهم تمثيل الاقسام غير الممثلة في اللجنة وقلنا لهم ان هذا لايشكل حل وأكدت استمرار اعتصامهم حتى التوصل لحل جذري بشأن النقابة.من جانبه قال صدام حماد ادم عضو لجنة العاملين انهم يرفضون مسلك لجنة التسيير المعاينة من تفكيك التمكين جملة وتفصيلا وقال إن كنانة صرح كبير وينبغي ان يكون اختيار النقابة حق للعاملين لافتاً إلى أن دعم وزير الصناعة الذي هو رئيس مجلس إدارة الشركة في ذات الوقت للجنة المعينة من تفكيك التمكين امر يدعو للاستغراب وقال صدام نحن جزء من الحراك الثوري ومع إزالة التمكين للنظام السابق ولكنهم يرفضون فرض نقابة عليهم وقال نحن لامشكلة لنا مع لجنة تفكيك التمكين ولكن مارفضناه تعيين حزبيين ينتمون للمؤتمر السوداني والحزب الجمهوري لقيادة لجنة التسيير، وقال نحن دعينا لاعتصام أيضاً وقواعدنا لبت النداء ومتمسكون بحقوقنا في نقابة منتخبة تعبر عن جميع العاملين وقال إن كنانة مشروع كبير ومايصيبه يؤثر على الاقتصاد والاستثمار في الولاية وفي السودان والاقتصاد ككل وقال نحن نرفض، التدخل السياسي وأضاف للحقيقة طوال السنوات الماضية لم يحدث تدخل سياسي في شأن النقابة والعاملين بكنانة وأكد أن بعض الأحزاب والحركات المسلحة تريد تأجيج الوضع وتخريب هذا المشروع الكبير والناجح والذي يعتبر مشروع معاشي للعاملين واقتصادي للدولة.إلى ذلك قال معاذ موسى احد العاملين انهم مع خيار التصعيد واستمرار الإعتصام حتى يتم الاستجابة لمطالبهم وقال إن لجنة تفكيك التمكين ينبغي أن تستمع لصوت العاملين الذين يشكلون الاغلبية حتى لايتضرر العمال او تتضرر الشركة بسبب الاصرار على تعيين فئة لاتمثل العاملين وقال نحن نمثل صوت الأغلبية ويمكن للجنة التفكيك التأكد من هذا على الأرض بعيداً عن التقارير الحزبية.هذا وقد طالبت لجنة التسيير التي لاتمثل العاملين في اعتصامها امس بإعفاء نائب العضو المنتدب مدير الموقع الأستاذ يحي محمد يوسف واستنكر العاملين تدخل اللجنة في الشئون الإدارية واعتبروا ان المطالبة بتغيير الإدارة ليس من شأنهم وأكد خبراء ان يحي يعتبر ضمن ١١ خبيراً يعرفون مفاتيح انتاج السكر في السودان وأفريقيا وزادوا انهم يعتبر عضواً في مجلس إلادارة ومجلس الإدارة يعلم تماماً جهد الإدارة وعملها في تطوير المؤسسة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع