السودان: وقفة احتجاجية للثورية تضامنا مع أهالي كتم وفتابرنو

0 68

الخرطوم: الإنتباهة أون لاين

نظمت الجبهة الثورية وقفة تضامنية أمام فندق كراون الذي يستضيف مفاوضات السلام بين الجبهة الثورية والحكومة السودانية بوساطة جنوب سودانية في جوبا. وجاءت الوقفة تضامنا مع مواطني مناطق فتابرنو وكتم في شمال دارفور والتي شهدت انتهاكات مؤسفة راح ضحيتها عشرات المعتصمين السلميين. وأعلن المشاركون إدانتهم الشديدة لهذه الانتهاكات وأيدوا مطالب الضحايا المشروعة في توفير الأمن ومحاسبة المتسببين في جرائم القتل الوحشية و أعمال النهب والسلب في المنطقة، وقد شارك في الوقفة الاحتجاجية التي انعقدت اليوم الخميس السادس عشر من يوليو الجاري قيادات قوي الكفاح المسلح يتقدمهم دكتور الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية الذي خاطب الجموع مطالبا الحكومة الانتقالية بضرورة تشكيل لجنة تحقيق لكشف الحقائق و معرفة هوية المنفلتين و تقديمهم للعدالة ومحاسبة المتسببين في هذه الانتهاكات. مؤكدا أن السلام العادل والشامل سيضع حدا للانفلاتات الأمنية التي ظل يشهدها إقليم دارفور من وقت لآخر وجدد على أهمية إنجاز ملف الترتيبات الأمنية والقضايا المتبقية بأعجل ما تيسر تمهيدا لتوقيع اتفاق السلام، وجدد تعازيه لأسر الضحايا.من جانبه جدد د. الهادي ادريس يحي، رئيس الجبهة الثورية السودانية، رئيس حركة جيش تحرير السودان- المجلس الانتقالي، دعوته للحكومة بارسال لجنة تحقيق فورية الي منطقة فتا برنو بولاية شمال دارفور، وذلك لكشف الجناة والمتورطين والمخططين لجريمة فض الاعتصام. وقال الهادي في مخاطبته للوقفة التضامنية ان الاعتصامات في نيرتيتي وكبكابية وفتا برنو، اتسمت بالسلمية، وان مطالب الناس مشروعة، وهي تطالب بالامن والحماية من هجوم المليشيات، مشيرا لوجود احتلال لاراضي المواطنين ومزارعهم في تلك المناطق. ووصف ما حدث في فتا برنو بالجريمة البشعة، التي يجب الا تمر من دون حساب. داعيأ الحكومة الي ارسال وفد رسمي عال المستوي الي المنطقة لكشف الجناة. وذكر بأن الجبهة الثورية السودانية موجودة في جوبا من اجل السلام، مضيفأ ب ” أن حماية المدنيين تعتبر شرطأ أساسيأ للسلام، ولذا ندين الاعتداءات التي حدثت في فتا برنو برصاص المليشيات المسلحة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.