الصادق المهدي :ثلاثة خيارات امام البلاد

0 117

قال الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي، إن الوضع الإنتقالي الحالي في السودان في خطر، وحدد ثلاثة خيارات امام البلاد “الفوضى اوالإنقلاب العسكري او القفز إلى إنتخابات مبكرة”، في ظل تباين وتباعد مواقف قوى الحرية والتغيير وإخفاقات حكومة حمدوك.

وقال المهدي إن حزب الأمة القومي لديه برنامج متكامل مطروح يخاطب به كل السودانيين (العقد الإجتماعي الجديد)، واتهم فئات تمارس تحريض القوات المسلحة علنا للتربص بالفترة الإنتقالية، وجاء ذلك لدى حديث للمهدي بمنزله في الملازمين امدرمان امام وفد من هيئة محامي دارفور.والتقى وفد من هيئة محامي دارفور برئاسة أمينها العام الصادق علي حسن وعضوية أمناء امانة الولايات وأمانة حقوق الإنسان وأمانة المرأة ، الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي وذلك بمنزله بالملازمين-امدرمانواكد الإمام الصادق الموافقة على المشاركة في مؤتمرات البناء الوطني والمحلي من دون أي تحفظات، باعتبارها محاولة لإيجاد مخرج سلمي من الموقف الحالي..من جانبه أكد وفد هيئة محامي دارفور بأن مشروع برنامج مؤتمرات البناء الوطني والمحلي، عبارة عن تمارين قاعدية في ممارسة الديمقراطية، وان الهيئة وشركاء المشروع ليس لديهم اي مبادرة او هدف من مشروع البرنامج ، سوى ممارسة تمارين الديمقراطية بصورة فعلية وعامة ومفتوحة للكافة في القرى والأرياف والمدنوقال ان البرنامج يهدف الى مناقشة كل القضايا المجتمعية وتلافي آثار التمزق والإنقسام المجتمعي ، وترسيخ ثقافة الحوار السلمي والقبول بالآخر، بديلا لثقافة العنف وظاهرة السلاح السائدة، وتمتين الفترة الإنتقالية وتحمل كل المواطنين لمسؤولية حماية الديمقراطية والتأسيس السليم للدستور ، والتداول السلمي المدني الديمقراطي للسلطة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.