النيل يواصل اجتياحه المدمر والمياه تغمر طرق قومية بالخرطوم

0 336

واصل نهر النيل في السودان تسجيل مناسيب غير مسبوقة واستمر تدفق المياه على الشوارع الرئيسية في العاصمة الخرطوم، كما غمرت طرق قومية.

واعلنت إدارة التأهيل والصيانة بالهيئة القومية للطرق والجسور رفع درجات الطوارئ للحد الأقصى، وأكدت نشر فرق العمل في كل المواقع على مدار الـ 24 ساعة.وقالت الهيئة في بيان إن طريق التحدي الخرطوم شندي عند منطقة ود رملي وطريق الخرطوم مدني في منطقة الجديد الثورة تعرضا للغمر بمياه الفيضان. ودعت الهيئة إلى اتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر والالتزام الصارم بإجراءات وإرشادات السلامة المرورية حفاظاَ على الأرواح ومنعا لوقوع الحوادث المرورية.وفي الخرطوم يتواصل تدفق المياه في العديد من الاحياء القريبة من النيل مع ارتفاع مناسيب النيل وفروعه الى مستويات قياسية ما أدى الى تدمير عشرات المنازل وتشريد مئات المواطنين.وغمرت مياه الفيضانات منطقة ود رملي التي تبعد نحو 40 كيلومترا شمالي الخرطوم بشكل كامل، مما أجبر سكان المنطقة على النزوح إلى مخيم مؤقت في الجوار.وقالت وزارة الري السودانية إن منسوب مياه نهر النيل في الخرطوم سجل أعلى مستوى له في غضون 100 عام وبأكثر من 17 مترا، وحذرت من فيضانات مدمرة قد تستمر لنحو أسبوعين.من جهة أخرى، وجه رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان السلطات السبت بإنشاء غرف طوارئ خاصة لترتيب مساعدات للمتضررين من السيول والفيضانات.وخلال تفقده للمتضررين بمنطقة الكلاكلة جنوب العاصمة بصحبة عدد من المسؤولين، تعهد البرهان “بتوفير الاحتياجات اللازمة للمتضررين”.وتعهد البرهان، أثناء طوافه على المناطق المتأثرة بالسيول والفيضانات، بمنطقة الكلاكلة القبة، بمحلية جبل أولياء، بتوفير الاحتياجات اللازمة للمتضررين من السيول والفيضانات.ومؤخرا، أعلنت وزارة الداخلية السودانية، أن حصيلة ضحايا الفيضانات الناجمة عن السيول والأمطار بالبلاد، بلغت خلال الموسم الحالي، 86 قتيلا، و44 مصابا، فضلا عن أضرار مادية كبيرة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع