وزير الصحة: ما تبقى من إمدادات يكفي لأسبوعين والوضع الحالي لا يسر ومزعج

0 111

حذر وزير الصحة د.أكرم التوم يوم الأربعاء, من خطورة الوضع الحالي بسبب جائحة كورونا.

وأعلنت وزارة الصحة الاتحادية يوم الأربعاء, تسجيل (57) حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، بالاضافة الى تسجيل (3 ) وفيات، وارتفع إجمالي الإصابات إلى (375) حالة، متضمنة (28) وفاة.

وقال وزير الصحة في تصريحات للتلفزيون القومي مساء الأربعاء, ان الوضع الحالي ” لايسر”، كما أنه “مزعج”.

ونبه أكرم، إلى ان هنالك حالة تفاؤل سابقة بالتحكم في انتشار الوباء بيد إنها باتت غير ذلك، مشيراً إلى ان أعلى الإصابات سجلت في الخرطوم والجزيرة.

و أكد ان ما تبقي في الامدادت يكفي لأسبوعين فقط، وقال، إن هنالك أصناف كثيرة من الدواء صارت منعدمة، وتوجه بالحديث نحو الحاجة إلى أموال لجلب أدوية، بينما يحتاج مركز العزل في “جبرة” بالخرطوم لعملية صيانة منوهًا إلى اكتمال طاقته الإستيعابية.

ولفت أكرم، إلى ضرورة إنشاء مراكز للعزل في كل ولاية بسعة 100 سرير لمقابلة فيروس كورونا.
وذكر ان هنالك قرارات حاسمة تجاه المخالفين لحظر التجول، واضاف” هناك قرارات ستقوم بها الدولة وأي شخص يضبط في زمن بدون تصريح ستؤخذ منه المركبة ولن تسلم له إلا بعد ذهاب الوباء وأيضا هناك احتمال مصادرتها ويجب كشعب ان ننضبط وارجوكم ان نتحلى بالإنضباط”.

ودعا أكرم الجميع إلى ايقاف المشاركة في المناسبات والمجاملات الاجتماعية، وقال ان تلك الأمور يمكن اللحاق بها لاحقا، مؤكدا عدم وجود علاج لفيروس كورونا وتعمل الأتيام الصحية على منح المريض “دربات وبندول وأكسجين لكن حال تأزم الحالة تنتقل للموت حينها”.

وبحسب صحيفة السوداني، طالب الجميع كذلك بحماية بعضهم وترك المصافحة و”القلد” ومراعاة الظروف الحالية للحماية من الوباء.

وبشأن العالقين قال أكرم إن الظروف الحالية لا تسمح بإعادتهم, واضاف” العالقين في الخارج ربنا يعينهم نرغب في إعادتهم لكن الوضع الحالي لا يسمح ولا الظرف الحالي وإذا رغب الناس في عودة أهلهم عليهم بالإنضباط واحترام عدم التجمعات حتى يقل عدد الإصابات”.

ونبه الى أنه يمكن النظر في إعادة العالقين وقال” قرار الرجوع لن يتم بدون ان يقل المرض ولن نجلب شخصا دول موبوه يزيد الطين بله”.

الخرطوم(كوش نيوز)

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع