المجلس الأعلى لتنسيقية الوسط : نرفض مسار الوسط وحان الوقت لانصاف اهله

0 43

الخرطوم : الحرية نيوز

أكد المجلس الأعلى لتنسيقية الوسط رفضه لإتفاقية جوبا مسار الوسط لجهة تغوله على أصحاب المصلحة .
وذلك خلال مؤتمرا صحفيا حول قضايا الوسط إتفاقية جوبا بقاعة الحاكم نيوز ،اليوم السبت .

وقال د.خالد ابراهيم محمد احمد المقرر العام والناطق الرسمي ان المجلس الأعلى للتنسيقية يهدف لجمع كيان جامع لكل أهل الوسط بدون اي فرز. وأن يكون صوت الوسط مسموعا يحقق مصلحة أهل الوسط. .
وأعلن عن بيان قادم بخطوات تصعيدية كبيرة منها رفض مسار الوسط جملة وتفصيلا
تحميل الحكومة اي ضحايا حال المضي في الاتفاق.
نرفض وجود اي حركة مسلحة في الاقليم الاوسط تحت أي ذريعة .
نؤيد الاتفاق السياسي بين الفريق البرهان وحمدوك فهو يحفظ الدماء بعد الشرذمة السياسية التي حدثت ونؤيد الاستقرار .
وأضاف ان هضم حقوق المواطنين يعتبر مهدد للسلام ونرفع المطلب للمسؤولين .
ونناشد الاخوة في الحركات الثورية ان ينظروا لصوت العقل .
نحن في الوسط نعاني من انعدام في البنيات التحتية. كالسكر ومشروع الجزيرة الذي يحتضر .
وهذه التجاوزات تجعل الحكومة امام خيارين . إما ضرب بالسلاح وهذا سيكون محاباة للشرق ونوه الى ان الوسط يمكن ان يوقف 70 الف برميل تتدفق للخرطوم .
فتهميش قوات الوسط شيء معيب . والتوم هجو لايمثلنا وليس مفوضا وهو جبهة ثورية . والوسط. ليس جبهة ثورية .

ومن جهته أكد مساعد الرئيس في المجلس الأعلى لتنسقية الوسط د. مصطفى المنا انهم يتحدثون باسم الوسط فقط وان نسبة الفقر 60%.
وقال ان سكان الوسط في الجزيرة وسنار والنيل الابيض عشر مليون .وتم إعطائه النسبة 10% ونرفض مسار الوسط لهضمه حق الوسط في السلطة إسوة بالاقاليم الاخرى .
وقال ان الوسط هو قبلة كل السودان واستوعبهم في مشروع الجزيرة . فمن حقه ان يطالب في العدالة في تقسيم السلطة والثروة لتحقيق ابسط مطالبه وتم تهميش الوسط .
وزاد ان الاتفاقية ظلمت الوسط وحان الوقت للمجلس السيادي ان ينصفه.
وأضاف ان نازحي الوسط موجودين وآثار الحرب مازالت موجودة كذلك الامراض من مخلفات المصانع السامة .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع