الدعم السريع : جماعات سودانية تشادية ليبية تعمل على التهريب في الحدود

0 14

الخرطوم : الحرية نيوز

كشف قائد العمليات بقوات الدعم السريع اللواء الركن عثمان محمد حامد عن إجمالي المهددات في الحدود السودانية الليبية التشادية المشتركة والمتمثلة في تهريب السلع والمواشي وتجارة المخدرات وتهريب البشر ونشاط جماعة التبو الليبية وتهريب العربات غير المقننة وتسلل بعض العناصر الإرهابية .
وقال في مؤتمر صحفي حول احداث قاعدة شفر ليت التي استشهد فيها ضابط واثنين من قوات الدعم السريع على يد جماعة متفلتة ان القاعدة ظلت تعمل منذ العام 2015 لمكافحة الاتجار بالبشر والمخدرات تم إنشاء قاعد في العام 2019 على بعد 640 كلم من ليبيا وان القاعدة تعمل في الصحراء بامكانيات محلية
واكد ان قواتالدعم السريع ظلت تعمل على مكافحة التهريب من عربات وبشر ومخدرات وتدخلت في عمليات إنقاذ ضحايا الاتجار بالبشرمؤكدا ان القاعدة تمكنت من ارجاع 7500 عربة الي الحدود الليبية التي كانت في طريقها الي السودان بجانب عربات اخري
تم ٧٥٠٠ عربة تم ارجاعها للحدود و٤٤ عربة كريل تم تسليمها

وقال حامد إنّ الجماعات المتفلتة أصبحت تتعرض لقواتنا مؤكدا تحرك طوف من سيف الباقري وتعرض لكمين وانها في أغسطس الماضي تعرض طوف ايضاً لكمين في منطقة العقب غرب دنقلا وتمكنت القوات من القبض على ٢ عربة و١٦ متفلت وعدد من الأجهزة. بجانب البحث عن التائهين في الصحراء .
وأشار الي الأهمية الاستراتيجية لقاعدة شفر ليت لوجود مصادر للمياه وهي عقدة التقاء بين ليبيا ومصر والسودان
واكد ان القوات التي تعمل بظروف محلية في احيان كثيرة تتفوق عليها القوات المتفلتة ووجود الطائرات مكلف جدا وبمزيد من التنسيق سيتم

وطالب اللواء عثمان المجتمع الدولي للمساعدة في بناء الأمن والسلم الدوليين دعم السودان للقضاء على هذه الظاهرة
وقال إن الجندي السوداني يمتاز بالشجاعة وقال إن القوات الموجودة في القاعدة كافية وان تغطية المساحة تحتاج لامكانيات ضخمة.
وقال ان الجماعات المتفلتة تضم جنسيات سودانية وتشادية وليبية
وأكد ان قوات الدعم السريع لا تملك طائرات ويتم تدريبها تدريب شامل وقال إن قوات الدعم السريع لا تعمل وحدها وإنما تعمل مع القوات المسلحة وتنسق مع القوات النظامية الاخري مؤكدا جاهزيتها لأي طارئ.
وقال يوجد مركز اوروبي لمكافحة الاتجار بالبشر وطالب بضرورة تفعيله
أكد ان عمليات الهجرة غير الشرعية قلّ نشاطها بفضل هذه القوات ولم اللواء عثمان يستبعد ان تؤثر الأحداث في إثيوبيا من زيادة الهجرة غير الشرعية وعمليات الاتجار بالبشر

وحول الاحتياجات اللوجستية لمكافحة الاتجار بالبشر ضرورة توفر رادارات وطائرات هيل وإنشاء قواعد ثابتة ورصف طرق ومطارات ومصادر مياه كلها تساعد في الحد من تلك الظواهر.

وبرأ قائد العمليات الدعم السريع من أحداث جبل مون وقال أنها تعمل ضمن القوات المسلحة مشيرا إلي أسباب أحداث جبل مون بسبب قيام جماعة متفلتة نهبت ابل أصبحت قبلية عدد القتل ١٩ منهم ١٠ من أصحاب الإبل وتمت زيارة المنطقة من قبل ممثل حاكم دارفور وقال إن قواتنا لم تشارك مؤكدا أنهم سيحاسبون اي من قواتهم يعمل خارج القانون
من جانبه قال الناطق الرسمي باسم قواتالدعم السريع العميد الركن جمال جمعة ان منطقة شفر ليت تبعد حوالي 650 غرب دنقلا وانه في يوليو الماضي اشتبكت قوات الدعم السريع مع مهربين وتم القبض على أسلحة وقنابل وفي أغسطس الماضي وبعد يوم كامل من المطاردة تم القبض على عربة و٣٠ كلاشنكوف وفي نوفمبرالجاري تمت مطاردة في مسافة ١٢٠ كلم استشهد فيها ضابط وعدد اثنين من قوات الدعم السريع وتكبيد الجماعات خسائر كبيرة في الارواح بجانب القبض على عدد من الأسلحة مخبأة وسط بضاعة بجانب عدد اثنين عربة

وقال إن القوة بذلت جهد كبير واستشهد نقيب قائد القوة التي طاردت المهربين. تم احتساب ضابط و٢ من الأفراد مقابل ٨ وعربيتين وبضائع مهربة

وانه تم الاستيلاء على ٢٠٦ كرتونة سجائر 100 بندقية وقال إن ليبيا فيها سيولة أمنية مما يشير الي ان هناك أسلحة كثيرة دخلت

ما تم في هذه العملية يؤكد ان الجندي السوداني بخير وان
وأكد الاستمرار في كل المهمات المؤكلة لها وقال إن الجماعات المتفلتة أصبحت تزيد من عملية التسليح وأنها متمرسة مما يجعلنا مضاعفة جهودنا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع