اجتماع طارئ بين “الوزراء والسيادي وقوى التغيير” وحمدوك يكشف القرارات

0 144

بطلب من وزير المالية شكلت الحكومة الانتقالية لجنة تقصي حقائق حول قضية شركة الفاخر تتولى التحقيق وتمليك المعلومات للرأي العام.

واتهمت صحف سودانية شركة الفاخر أنها وراء ارتفاع أسعار الدولار بعد استحواذها على تصدير الذهب.
والتأم اليوم الخميس اجتماع طارئ بين مجلس السيادة ومجلس الوزراء والمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير لبحث الأزمة الاقتصادية.

واستمع المجلس لتنوير من مجلس الوزراء حول الوضع الاقتصادي الراهن وموقف السلع الاستراتيجية وتدهور قيمة العملة السودانية، ليصدر بعد ذلك قراراً بتشكيل آلية عليا لإدارة الأزمة الاقتصادية.

وبحسب رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، أن اللجنة  تتولى تنفيذ حزمة إجراءات عاجلة توفر السلع الاستراتيجية (الوقود والقمح والدواء) ومراجعة سياسات الوارد والصادر وتوفير الإسناد العاجل لحصاد محصولات الموسم الزراعي الشتوي والتحضير للموسم الزراعي الصيفي.

وأضاف رئيس الوزراء في تصريحات صحفية مساء اليوم أن المؤتمر الاقتصادي سيتولى مهمة وضع الحلول المتوسطة وطويلة الامد للنهوض بالاقتصاد السوداني.

وطلب وزير المالية من الاجتماع تشكيل لجنة تقصي حقائق حول قضية شركة الفاخر.

ونوه حمدوك إلى أن الاجتماع أولى اهتماماً خاصاً للتحضير لحملة شعبية للسودانيين والسودانيات داخل وخارج البلاد سيجري اطلاقها في الأيام القادمة، مؤكداً أن العوائق التي يضعها عناصر النظام البائد لن تفت من عضد الحكوكة وسيتمكن الشعب السوداني وسلطته الانتقالية من إكمال كافة مهام الثورة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع