تخريج الدفعة الأولى من فصائل الحركات المُسلحة بعد إنضماها الى الدعم السريع

0 170

كشف رئيس تجمع فصائل حركة تحرير السودان الموقعة على السلام عامر يوسف عن رغبة عدد من القادة والجنود بمنطقة جبل مرة ومواقع أخرى في دارفور للالتحاق بركب السلام من أجل إنهاء معاناة المواطن، وناشد رئيس المجلس السيادي الإنتقالي نائبه ورئيس مجلس الوزراء
بضرورة التواصل معهم.

وقال عامر خلال مخاطبته بولاية جنوب دارفور  تخريج الدفعة الأولى من ضباط الصف والجنود من قوات فصائل الحركات المسلحة بجبل مرة التي وقعت على إتفاقية سلام مع الحكومة العام الماضي “إن شأن هاؤلاء لا يقل عن الذين يتفاوضون الآن في جوبا من الحركات المسلحة.

ووجه رئيس تجمع فصائل حركة تحرير السودان الموقعة على السلام عامر يوسف آدم الدفعة المُتخرجة بضرورة الإنضباط والالتزام بتوجيهات القادة العسكريين.

ووصف  يوسف إكتمال تخريج 800 فرد من قوات الفصائل بأنه عمل كبير، مؤكداً استعداداتهم لتدريب الدفعة الثانية خلال الأيام المقبلة وأشار إلى أنهاتضم أيضا 800 فرداً .

يذكر أن الإتفاقية السابقة ضمت عدداً  من القادة البارزين الذين انشقوا من حركة عبد الواحد نور وانضموا إلى السلام منهم ( القائد حسبو محمد حمزة قائد لواء الشهيد أبو الخيرات، القائد آدم آدم فوجو، القائد أبو بكر كادو، القائد آدم محمد آدم ود الباش قائد لواء الشهيد عبد الكريم دكو، القائد شريف قولو، والقائد حسين كنقور”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع