السودان: لقاء مفاجئ بين حمدوك والحلو في أديس أبابا

0 256

على نحو مفاجئ وغير معلن رسمياً اجتمع رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، الأربعاء برئيس الحركة الشعبية – شمال، عبد العزيز الحلو، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لمناقشة عملية السلام، وكسر جمود التفاوض في جوبا. وأبلغت مصادر (سودان تربيون)، أن حمدوك، غادر صباح الأربعاء، إلى أديس أبابا، في زيارة غير معلنة، والتقى عبد العزيز الحلو، لبحث عملية السلام، واستئناف التفاوض من جديد. وأكدت المصادر ما ذكرت تقارير صحفية بأن الحلو أبلغ حكومة جنوب السودان، رغبته في لقاء رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا. وأشارت إلى أن الحلو، وصل إلى أديس أبابا، قادما من العاصمة الكينية نيروبي، لمناقشة رؤيته للوصول إلى اتفاق سلام مع الحكومة السودانية. وأفادت أن اللقاء بين حمدوك والحلو، رتبته أديس أبابا، عبر طرف ثالث لكنها نفت أن تكون هذه الجهة هي حكومة جنوب السودان التي توسطت لنحو عام بين الحكومة والجبهة الثورية.

وقالت مصادر لـ (العين الاخبارية) أن رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، وصل اليوم الأربعاء، إلى أديس أبابا في زيارة “مفاجئة”، وفق مصادر إثيوبية مطلعة. وقالت المصادر، التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، كونها غير مخولة بالحديث للإعلام، إن مدة الزيارة غير معروفة، لكنه سيلتقي خلالها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، ومسؤولين آخرين، في الحكومة الإثيوبية والاتحاد الأفريقي لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك. ورجحت المصادر، في حديثها لـ”العين الإخبارية”، أن يبحث حمدوك وآبي أحمد ملف سد النهضة واتفاق السلام الأخير الموقع بين الحكومة السودانية وحركات الكفاح المسلح. ووفق المصادر نفسها، يجري كذلك الترتيب للقاء يجمع حمدوك وعبدالعزيز الحلو لمناقشة السلام وإلحاق الحركة الشعبية (جناح الحلو) باتفاق السلام الذي تم توقيعه في جوبا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...