والي كسلا يكشف ل(المجهر) آخر تطورات الأوضاع الأمنية بالولاية

0 182

أعلنت حكومة ولاية كسلا استقرار الأوضاع الأمنية بكافة محليات الولاية عقب الأحداث الدامية التى شهدتها مدينة كسلا مؤخراً على خلفية الصراع بين مؤيدي ورافضي والي كسلا صالح عمار .

وكشف امين عام حكومة الولاية ووالي كسلا المكلف الأرباب محمد فضل فى تصريح خاص ل(المجهر) اليوم عن رفع حظر التجوال الكامل الذى كان قد فرض عقب الأحداث والعمل بقانون الطوارئ لمدة ثلاثة شهور .و كشف أرباب عن توجيه صدر من لجنة أمن الولاية عقب الاجتماع مع الغرفة التجارية اليوم الأحد بإخطار كافة التجار المتضررين جراء حرق محلاتهم التجارية بسوق مدينة كسلا بفتح بلاغات بالنيابة العامة بالولاية بالممتلكات و المقتنيات التى تأثرت بفعل إحراق السوق لتحديد حجم الخسائر .ونفى أرباب ما تردد من أخبار حول شح السلع الاستهلاكية وأرجع ذلك لحالة الهلع التي انتابت المواطنين عقب الأحداث وعدم دخول الشاحنات الناقلة للسلع الاستهلاكية خلال الأحداث كاشفاً عن التنسيق مع المركز لمد الولاية بالسلع الاستهلاكية والاحتياجات الضرورية من الدقيق والوقود . ولفت لعقد لجنة أمن الولاية اجتماعاً برئاسة مدير عام قوات الشرطة الفريق اول شرطة عزالدين الشيخ مع المجموعتين المتصارعتين لتهدئة الأوضاع والالتزام بالسلم الاجتماعي إلى جانب كافة المكونات القبلية والأهلية وقوى الحرية والتغيير بالولاية موضحاً أن الاجتماع بعد مشاورات وحوارات واسعة توصل إلى اتفاق لتوقيع وثيقة عهد للسلم الاجتماعي بين كافة الأطراف .و دحض أرباب ما تم تداوله في الوسائط من صور لذبح ابقار بمزرعة تخص أحد المواطنين و قال إن المعلومة غير صحيحة وأن الصور خاصة باحدى الجمعيات الخيرية التى قامت بذبح عجول لشرائح الفقراء والمساكين في عيد الأضحى الماضى ، نافياً نزوح مواطنين من مدينة كسلا أثناء الأحداث أو بعدها ، محذراً من خطورة الشائعات التى قال إنها أصبحت مهدداً للسلم الاجتماعي بالولاية ، مشيداً بالقوات المشتركة التى دفع بها المركز للولاية لاسهامها فى استتباب الأمن بالولاية إلى جانب المبادرات القبلية من قبيلتي البوادر والشكرية بولاية القضارف التى التقت طرفي النزاع

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع