أسامة سعيد : الاساءات القبلية والعنصرية ستقود السودان لنفق مظلم

0 108

قال الدكتور أسامة سعيد الخبير والمحلل السياسي والاستراتيجي ان الاساءات القبلية والعنصرية واستسهال تبادلها بطرق فجة وقبيحة سيقود السودان لنفق مظلم من الحروب والدماء والاقتتال على اساس عنصري وقبلي منوها إلى أن أسوأ عمليات التطهير العرقي العنصري القبلي التي شهدتها أفريقيا كانت في رواندا

وبدأت شرارتها مشابهة لما يحدث الان في السودان في لحظات اللاوعي السياسي والوطني والأمني وشجب دكتور أسامة في تصريح صحفي اليوم الاساءات العنصرية التي وجهت للفريق اول شمس الدين الكباشي عضو مجلس السيادة واصفا اياها بالبغيضة والمقززة والتي لامبرر لها على الإطلاق مؤكداً أن الحادثة تؤكد التحذيرات التي اطلقها الفريق اول محمد حمدان دقلو النائب الاول لرئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع قبل أيام من ان هناك جهات خارجية تعمل على إشعال حروب قبلية في السودان حتى يسهل عليها عبر عملائها في الداخل السيطرة عليه وعلى موارده المتنوعة موضحا ان كل الشواهد الان تؤكد جدية وواقعية هذه التحذيرات،وأشار أسامة إلى أن التاريخ السياسي السوداني لم يشهد علي الاطلاق مثل هذا السلوك الفج القبيح داعيا شركاء الفترة الانتقالية ومجلسي السيادة والوزراء لادانة مثل هذا السلوك والبعد بالممارسة السياسية في الفترة الانتقالية من كل ما يفرق السودانيين واعلاء الروح القومية للشعب السوداني والبعد عن النعرات القبلية لعبور الفترة الانتقالية بكل امان وحذر سعيد من تكرار الإساءة للقوات المسلحة والدعم السريع وقادتهما مشددا على ان أضعاف المؤسسة العسكرية الان سيكون أولى الخطوات العملية لتقسيم السودان مؤكدا ان الجيش هو المؤسسة الوطنية الوحيدة الان التي يجمع السودانيين على الالتفاف حولها بعيدا عن القبليات منوها الي ان المؤسسة العسكرية السودانية ظلت منذ تأسيسها وحتى الآن بوتقة ينصهر فيها كل مكونات الشعب السوداني ولم يتمكن أي أحد من اختراق قوميتها وإنحيازها دائما لشعبها مذكراً الجميع أن اسم هذه المؤسسة مشتق من اسم الشعب (قوات الشعب المسلحة)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.