تفاصيل ما حدث خلال زيارة (كباشي) لمنزل (عنقرة)

0 271

كشف القيادي بحزب الأمة القومي عبد الرسول النور إسماعيل، تفاصيل ما جرى في منزل الصحفي جمال عنقرة خلال استضافته عضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي وعدد من السياسيين والإعلاميين أمس الأحد، حيث حاصرت مجموعة من شباب حي الحتانة جنوب مقر الدعوة ورددت هتافات (حرية، سلام وعدالة) و(الثورة مستمرة) و(أي كوز ندوسوا دوس) وغيرها، وأغلقت الشارع.وذكر عبد الرسول في توضيح معمم، أنه زاره عنقرة في منزله بالحتانة ودعاه لتناول الغداء في بيته في نفس الحي بمناسبة زيارة كباشي له ولاسرته بمناسبة شفائه من وعكة ألمت به مؤخرا “وتربط بينهما علاقة عائلية والأمير جمال عنقرة تربطني به علاقة وطيدة كما انني احترم الفريق أول الكباشي واقدره”. وقال إنه ذهب لمنزل عنقرة ومعه ابنيه مسلم ومحمد المهدي وهما يلبسان الـ(على الله)، ووجد أعداداً من الوان الطيف الإجتماعي والصحفي والإعلامي وعدداً من آل الأمير النور عنقرة، وجاء كباشي بالجلابية والعمامة دون أن يلحظ حراسة أو مرافقين باعتبارها زيارة اجتماعية.وأضاف: “كانت الجلسة بعد الغداء في الهواء الطلق تحت ظل شجرة وكانت أبواب الحوش مشرعة. كان هناك د. التجاني سيسي.. ومن الصحفيين مصطفى ابو العزائم.. ومحمد مبروك.. ومحمد عبد القادر وعادل سيد أحمد وضياء الدين بلال.. ومعاوية ابو قرون وآخرون.. بينهم سيدات واعلاميات.. واطفال”.وتابع: “فجأة تجمع بعض الشباب وبدأوا في قرع الطبول والهتاف أمام بوابة البيت والإساءة المباشرة للسيد عضو مجلس السيادة.. جاء عميد شرطة كرري وتفاوض معهم ففتحوا الطريق للضيوف للخروج.. وهتفوا ضد الكيزان.. أي كوز ندوسوا دوس.. وقد اعتذروا لنا وقالوا إنهم قاصدين ناس آخرين.. وقد دامت تلك الحالة حوالي الساعة وعندما خرج مسلم ومحمد المهدي وهما من لجان المقاومة لإفهامهم الحقيقة هتفوا انصاري أنصاري.. كان العدد محدودا ومعظمهم شباب صغار.. لم تمتد أيديهم إلي اي شخص بسوء فقط أطلقوا لحناجرهم العنان”.ووصف ما حدث بأنه يمثل ممارسة خاطئه للديمقراطية ولكنها من ناشئة يحتاجون للتقويم لا إلى اللوم، ولكن اللوم يقع على من مدهم بالمعلومة المضللة ابتغاء الفتنة والتشويه، وقال: “لا بد أن يحتكم الناس كلهم إلى القانون.. وإلا حلت الفوضى”.وكان كباشي وصف خلال حديثه بمنزل عنقرة الاوضاع بالبلاد بأناه سيئة وغير مطمئنة، وقال إن الثورة التي نسمع الآن اهازيجها لدى هؤلاء الشباب لم تحدث أي تغيير، فقط غادر النظام السابق ولكن لم يتغير شئ، وأضاف: “الأوضاع الاقتصادية سيئة والواحد يخجل يقول أنا مسؤول”، وأقر بوجود هشاشة أمنية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع