قرار من مجلسي السيادة والوزراء بحماية المواطنين بالقوة

0 184

أعلن قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم دقلو، عضو الوفد الإتحادي لشمال وجنوب دارفور صدور قرار من مجلسي السيادة الانتقالي والوزراء والنائب العام بحماية المواطنين بالقوة، جاء ذلك خلال مخاطبته السبت اعتصام قريضة على خلفية مقتل ١٦ مواطنا و٢٧ جريح من قبل متفلتين من قبيلة الفلاته هاجموا المنطقة من عدة محاور وقتلوا المواطنين في مزارعهم بمنطقة ابدوس بمحلية قريضة.

وقال إن التفويض صدر قبل ساعات بعد اتصالات أجراها الوفد الزائر للمنطقة مع المركز وَالذي وقف على الأحداث ميدانيا. وأضاف قائلا “حتى لا يعتقد الناس ان القوات المشتركة (الجيش والدعم السريع والشرطة) مقصرة في أداء واجباتها تجاه حماية المواطنين.
واكد عبد الرحيم دقلو الشروع الفوري في تنفيذ القرار بتحرك القوات المشتركة غدآ برفقة وكيل نيابة، واكد أن دم الشهداء لن يضيع وتعهد بملاحقة المجرمين وتقديمهم للعدالة دون مجاملة، وقال حين قاطعه بعض المعتصمين، سنعمل على رد المظالم مهمآ كان رأيكم فينا، واضاف ان الوقت كفيل بأن تعرفوا من كان يعمل على إرجاع دم الشهداء. واشار إلى أن القوات المشتركة ستعمل على بسط هيبة الدولة وجمع السلاح.
وشكا ممثلوا الأجهزة الأمنية خلال التنوير للوفد بالمنطقة العسكرية من عدم تفويض القوات للدفاع عن نفسها او الدفاع عن المواطن وذكروا انها تمت مهاجمة إحدى مركباتها.وأعلن دقلو تبرعه لأسر الشهداء بمبلغ ١٠٠ الف جنية لكل أسرة ووابور لانارة المدينة ومبلغ ٢مليار للتقاوى وبناء عنبرين بكامل ملحقاتها بمستشفى قريضة و٢ بئر للمياه.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع