( حمدوك) يعتزم إبعاد ثلاثة سفراء جدد ينتمون إلى “الوطني” من القائمة

0 275

كشف مصدر دبلوماسي رفيع لـ”التغيير الإلكترونية”، أن مكتب رئيس الوزراء يدرس يعتزم إبعاد ثلاثة سفراء جدد تم تعيينهم في القائمة الجديدة للبعثات الدبلوماسية التي شملت (12) سفيرا بعد أن تلقى معلومات موثقة بانتمائهم إلى حزب المؤتمر الوطني.وإلتقى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك (12) من السفراء الجدد الذين تم اختيارهم للبعثات الدبلوماسية لتمثيل السودان في (12) دولة وأثارت الصورة الرأي العام على المنصات الاجتماعية كونها خلت من النساء فيما ذهبت اتهامات أخرى إلى أن القائمة تضم عناصر تنتمي الى حزب المخلوع.وأوضح المصدر أن “السفراء الثلاثة الذين ينتمون إلى حزب المؤتمر الوطني سيتم ابعادهم من البعثات الدبلوماسية التي عينوا فيها قبل تسلم مهامهم ومغادرتهم البلاد “.وقال المصدر الذي اشترط حجب اسمه إن ” مجلس الوزراء تفاجأ بتعيين ثلاثة سفراء ينتمون إلى حزب المخلوع وحصلت وزارة الخارجية على معلومات أن أحدهم شارك في تعذيب المعارضين في بيوت الأشباح”.وفيما يتعلق بتعيين السيدات في البعثات الدبلوماسية على خلفية احتجاج الكتل النسائية على القائمة التي خلت من النساء علق المصدر أن مكتب رئيس الوزراء وعد بمعالجة الأزمة في القائمة الجديدة المرتقبة بتعيين ثلاثة سيدات مشيرا إلى ان السيدات اللائي خضعن الى المعاينة في القائمة الحالية لم يستوفين الشروط في السنوات المطلوبة للتعيين في البعثات الدبلوماسية خارج البلاد.وكشف أن القائمة الحالية ضمت سيدة استوفت الشروط لكنها رفضت السفارة التي عينت فيها وطلبت سفارة أخرى غير أن طلبها قوبل بالرفض لأن اختيار السفارات يتم بناءًا على الإجراءات الدبلوماسية والمواقع الشاغرة.وتوقع المصدر الدبلوماسي إتخاذ وزير مجلس الوزراء السفير عمر مانيس إجراءات بتأجيل مغادرة السفراء الثلاثة الذين أثيرت حولهم معلومات بالإنتماء الى المؤتمر الوطني موضحًا أن مجلس الوزراء تسلم اسمائهم اليوم الثلاثاء ووعد بمعالجة الأزمة حتى لايثير حنق الرأي العام الرافض تعيين الكوادر التي تنتمي الى حزب المخلوع في المواقع الحكومية والدبلوماسية وهي واحدة من مطلوبات الثورة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع