وفاة المواطنة السودانية “أمجاد” لعدم توفر سرير عناية بمستشفيات الخرطوم

0 82

توفيت يوم الجمعة المواطنة السودانية أمجاد الحسين لعدم توفر سرير عناية مكثفة بمشافي الخرطوم الحكومية وبعد أن رفض مستشفى خاص استقبالها بحجة أنه يشك في إصابتها بكورونا رغم أن التحاليل أثبتت غير ذلك. وكتب الإعلامي أنس المغربي بخسب ما نقلت عنه كوش نيوز (وماتت أمجاد العزيزة.. توفيت أمجاد وكانت تحمل طفل ال 7 شهور في أحشائها.. توفيت أمجاد لأنهم كانوا يتعاملون مع الموضوع بكل برود وميتة قلب.. أجهضت ثم توفيت أمجاد لأننا لم نجد سرير في عناية مكثفة.. إما أن تدفع المليارات تحت الحساب وإما أن تموت إن كنت لا تملك المال.. توفيت أمجاد بعد أن وجدنا سريراً لها في العناية المكثفة في مستشفى ساهرون وبعد الموافقة رفض الدكتور إستقبالها بحجة أنه يشك في إصابتها بكورونا رغم أن التحاليل أثبتت غير ذلك.. توفيت أمجاد لأن المستشفيات الحكومية غير مؤهلة وغير قادرة على الإعتناء بالمريض.. توفيت أمجاد لأن المستشفيات الخاصة أجبرتنا أن نضع 300 مليون (تحت الحساب) توفيت أمجاد لأننا لم نجد إسعافاً لحملها إلا بعد (الإتفاق على الأجرة) .. توفيت أمجاد وكلنا سنسير خلفها بنفس الطريقة بإختلاف التفاصيل.. طالما أن القاعدة أصبحت (عندك قروش تعيش.. ما عندك تموت)…. 💔 إنا لله وإنا إليه راجعون #أكرم_علي_التوم … هل تسمعني.؟!).

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع