جورج بوش يعلق على احتجاجات فلويد ويهاجم “الفشل الصادم

0 164

علق الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن، يوم الثلاثاء، على مقتل جورج فلويد، المواطن الأسود، الذي توفي بعدما جثم شرطي بركبته على رقبته، ما أدى إلى خروج احتجاجات كبيرة عمت أرجاء الولايات المتحدة. وقال بوش، إن مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد ينم عن “فشل صادم”، فيما يتعلق بالتصدي للعنصرية في البلاد”. كما حث على أن تلقى أصوات المحتجين آذانا صاغية، في تعارض شديد مع النهج الصارم الذي يتبعه الرئيس الجمهوري دونالد ترامب إزاء الاحتجاجات. ولم يذكر بوش ترامب بالاسم، وقال إن قيم الولايات المتحدة لا تتماشى مع إجلاء المحتجين عن ساحة لافاييت المواجهة للبيت الأبيض يوم الاثنين، قبل أن يتحرك ترامب على قدميه لالتقاط الصور. وقال بوش في بيان، “السبيل الوحيد لرؤية أنفسنا بصدق هو الاستماع إلى أصوات الكثيرين الذين يشعرون بالألم والحزن. من يسعون لإسكات هذه الأصوات لا يفهمون معنى أمريكا أو كيف تصبح مكانا أفضل”. الجيش الأمريكي ينقل 1600 جندي للعاصمة… ماذا يحدث في واشنطن؟ وقالت صحيفة واشنطن بوست يوم الثلاثاء، إن أوامر إجلاء المحتجين صدرت عن وزير العدل وليام بار، وفقا لرويترز. وفي ظل المظاهرات التي خيم العنف عليها في بعض الأحيان احتجاجا على وفاة فلويد عبر بوش وزوجته لورا عن شعورهما بالحزن بسبب “الخنق الوحشي”. وقال بوش إن الواقعة، وهي أحدث وقائع مقتل رجل أسود أعزل بيد شرطي أبيض، تثير أسئلة مزعجة ينبغي الإجابة عليها. وأضاف بوش الذي تولى الرئاسة من عام 2001 إلى عام 2009، “حان الوقت حتى تتحرى أمريكا فشلنا المأساوي”. وتابع “إنه لفشل صادم أن يتعرض أمريكيون كثيرون من أصل أفريقي، وبخاصة الشبان الأمريكيين من أصل أفريقي، للمضايقة والتهديد في بلادهم”. واختتم، “تُثير هذه المأساة التي تأتي في إطار سلسلة طويلة من المآسي المشابهة سؤالا تأخر كثيرا وهو.. كيف نضع حدا للعنصرية الممنهجة في مجتمعنا؟”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع