“كمال أبو عجاج” سفيراً للسلام والنوايا الحسنة

0 18

القاهرة/ البراء محمد الأمين

كرّمت الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة عددًا من الشخصيات البارزة في المجتمع العربي، ومنحتهم لقب «سفراء للنوايا الحسنة والسلام»، وذلك في حفل كبير أقامته الفيدرالية مساء يوم الخميس الماضي بأحد فنادق مدينة القاهرة بجمهورية مصر العربية.
وجاء اختيار هذه الشخصيات بصفتها من الشخصيات العربية البارزة الأكثر تأثيرًا في الوطن العربي، من خلال جهودهم المثمرة تجاه التنمية الإنسانية، وعددًا من المشروعات التي ساهمت ولاتزال في نهضة الشعوب العربية، وجاء هذا التكريم تزامنًا مع اليوم العالمي للعمل التطوعي والخيري، وإيمانًا منها بالدور الإنساني الذي يعكس التلاحم الشعبي العربي. حيث اختارت الفيدرالية عددًا من الشخصيات البارزة في المجتمع العربي، من بينهم الدكتور كمال محمد علي أحمد عبداللطيف مؤسس ورئيس مجلس إدارة منظمة أبو عجاج الخيرية بجمهورية السودان، ومنحته لقب «سفيرًا للسلام والنوايا الحسنة» لدوره الكبير في العمل التطوعي والخيري والانساني.
الجدير بالذكر أن منظمة أبو عجاج الخيرية تعد من المنظمات الرائدة في العمل الخيري والإنساني وقدمت أعمال جليلة لخدمة الإنسان السوداني.
من جانبه أعرب الدكتور كمال محمد علي عن أمله وأمنياته بأن يكون المواطن العربي في تقدّم وريادة، مشيرًا إلي أن منحه لقب «سفير النوايا الحسنة» سيكون دافعًا قويًّا له؛ لأن يقدم المزيد من العطاء والتميّز.
وقال إن هذا التكريم يعد تقدير عالمي لجهودنا التي نقوم بها في المجالات الخيرية والاجتماعية، مؤكدًا على ضرورة ضخ المزيد من الرؤى والأطروحات للأعمال الانسانية على اعتبار أن التكافل هو الوجهة الحقيقية لتطوير واقع الإنسانية.
الجدير بالذكر أن الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة تعمد سنوياً لتكريم مجموعة من الشخصيات العربية الرائدة في الأعمال الإنسانية والخيرية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...