الإتحادي الأصل يدعو لتوحيد وتكامل المبادرات المطروحة لحل الٱزمة السودانية

0 10

الخرطوم:الحرية نيوز

دعا الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل لتوحيد المبادرات المطروحة لحل الأزمة السودانية، مؤكدًا أن هذا الاتجاه سيعطي دفعة قوية للجهود السودانية والاقليمية والدولية المبذولة لاحداث إختراق في جدار الأزمة، يفضي لنجاح الفترة الانتقالية وتطبيق شعارات ثورة ديسمبر المجيدة في الحرية والسلام والعدالة ،وصولا الى إجراء الانتخابات الحرة والنزيهة بالبلاد.

وجدد الحزب تمسكه بالمبادرة الوطنية لحل الأزمة السودانية التي طرحها رئيس الحزب مولانا السيد محمد عثمان الميرغني في شهر مارس الماضي ، مبينًا أن هذا الموقف لا يتناقض مع ترحيب الحزب الذي تم الاعلان عنه بكل المبادرات المطروحة حاليًا في الساحة السياسية السودانية ، مؤكدًا أن هناك مبادرات مهمة طرحت قبل وبعد مبادرة الميرغني وبها مقترحات ايجابية ولذلك تأتي دعوة الحزب الي أصحاب المبادرات والي الآليات الاقليمية والدولية المسهلة لعملية الحوار خاصة الآلية الثلاثية ، العمل علي توحيد كل المبادرات ، للخروج برؤية موحدة تمثل جميع القوى الحية والفاعلة . و عبر الحزب عن خشيته من ان يؤدي تعدد المبادرات الي زيادة تعقيد الأزمة بدلًا عن حلها .
وشدد الحزب في بيان له اليوم الإثنين على لسان الناطق الرسمي عمر خلف الله يوسف شدد على ضرورة حصر دور المجتمع الاقليمي والدولي في تسهيل الحوار السوداني السوداني ودعم إرادة أهل السودان ، والالتزام بالحياد التام ، ولفت الي وجود فرصة حقيقية لنجاح مساعي الحوار من خلال توحيد الجهود وتكامل المبادرات المطروحة .

ويحذر الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل من خطورة إنفراد أي جهة أو مجموعة صغيرة أو تحالف محدود بمقاليد الأمور وعزل الآخرين ، مشيرًا الي ان حل الازمة الراهنة بالبلاد لا يقبل التسويات المحدودة والضيقة .

وأكد الحزب أن حل الازمة يتطلب الاستجابة لصوت الشعب ، واعلاء المصلحة الوطنية العامة علي ما سواها من مصالح حزبية أو فئوية ، داعيا الي تجنب سياسة صناعة الخصوم التي ثبت أنها كانت سببًا في فشل المرحلة الانتقالية ، كما دعا الي قراءة واستيعاب رغبة الجماهير في تغيير الأوضاع والخروج من حالة الفوضى التي عاشتها البلاد خلال السنوات الماضية من عمر ثورتنا المجيدة .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...