التنمية الإجتماعية والزكاة تسيران قافلة إنسانية ضخمة لمتضرري أحداث غرب دارفور محلية ( كرينك )

0 33

الخرطوم : هند بشارة

نظمت وزارة التنمية الاجتماعية الاتحادية ،اليوم، بإشراف ديوان الزكاة الاتحادية جسرا إنسانيا لمتضري احداث كرينك (ولاية غرب دارفور ) متمثله في مواد غذائيه وإيوائية وطبية بالشحن البري.

حيث شهدت الوزارة عملا منظما وحثيثا في إطار برنامج تغيير بمنهجية عالية الجودة وهي إذ تعتزم قيادة تيار التنمية الإجتماعية الحقيقية وسياسة اجتماعية منشودة…والان تقود مسيرة خارطة طريق حقيقية … وسياسة تنفيذ الأهداف المتعددة في ظل ظروف استثنائية.

وكان في وداع القافلة ،اليوم،وزير التنمية الاجتماعية
الأستاذ أحمد بخيت و الأمين العام المكلف لديوان الزكاة الإتحادية الأستاذ ابراهيم موسى ومفوض العون الإنساني المكلف المهندس آدم ابراهيم عبدالله
وشاركت في القافلة عدد من المنظمات وجهات ذات صلة.

وأكد وزير الرعاية الاجتماعية الأستاذ أحمد بخيت أن هذه القافلة أكتملت نتيجة تضافر جهود مقدرة ، منذ تكوين اللجنة العليا الطوارئ وكافة الشركاء لسد الفجوة التي خلفتها الاحداث المؤسفة بمحلية كرينك.

وأضاف ، انتظم العمل الانساني يوميا منذ الأحداث حوالي طائرتين تلانه تحمل الغذا والدواء والايواء عن طريق
الجو
وقال :الان ندشن القافلة برا لولاية غرب دارفور والعربات تحمل مئات الاطنان من الغذاء والايواء والدواءبعد الزيارات الميدانية التي قامت بها اللجان وستستمر .
وزاد نتمنى من مواطني المنطقة ان يسود التصافي والتعافي والاتجاه نحو التنمية والاستقرار .وان يكون هذا اخر نزاع تشهده المنطقة
قائلا سيرنا الكثير من القوافل لأحداث سابقة . وقال متأسفا هذا أكبر حدث تشهده المنطقة.

معربا عن إمتنانه لكل الاتيام العاملة في العيد والتي أنجزت هذه القافلة الإنسانية

وقدم شكره لمنظمة الفاو لتوفيرها اسطول الترحيل متاملا استمرار التعاون بشكل لصيق
.
وكشف الوزير عن استعدادات الوزارة المبكرة وإعداداتها لفصل
الخريف خاصة واقترابه بعد شهرين.

وعلى نفس السياق قال الأمين العام لديوان الزكاة الأستاذ ابراهيم موسى عيسى ان القافلة تعتبر اول الغيث قطرة وستكون مستمرة تجاه الاهل في المنطقة لأنه واجب مستحق
وزاد أن القافلة تحتوي على مواد غذائية وايوائية من مشمعات ومفروشات الي جانب 2 الف جوال ذرة و200 جوال سكر زنة 50 كيلو وان مساهمة الزكاة في القافلة تصل 91 مليون جنيه الي حانب مساهمات الوحدات والمنظمات الاخري.

وأوضح مفوض العون الانساني المكلف المهندس آدم ابراهيم عبدالله استعداد عدد من المنظمات لتقديم الدعم اللازم بينما اخريات تنتظر توفير حجم البيانات بغرض تقديم المساعدة حيث يجري العمل بواسطة شركاء وطنين وإجراء مسح لتقدير عملية الاحتياجات المطلوبة
وأضاف ان شركاؤهم في الاجهزة التأمينية والعسكرية يعملون بجدية و وهنالك من يقدم مبادرات الحلول.
وناشد المكونات الأهلية بلعب دور ايجابي لان معظم الصراعات تبدأ صغيرة ويدفع ثمنها ابرياء من نزوح وجروح وفقد ارواح .
وقال أن تكرار الازمات من صنع الانسان يقلل من همة المانحين خاصة التركيز على منطقة واحدة فهي مداعاة لتباطوء المانحين وتقليل همتهم في الدعم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع