والي الجزيرة يشرف افتتاح إجتماع ملتقى ولايات الوسط والجوار لديوان الزكاة

0 10


مدني : محمد عبدالله الشيخ

تصوير: احمد صحراوي – احمد الامين

شرف الأستاذ إسماعيل عوض الله العاقب والي ولاية الجزيرة المكلف شرف الجلسة الافتتاحية للاجتماع السادس لملتقي القطاع الأوسط والجوار بديوان الزكاة بولاية الجزيرة بحضور أمناء الزكاة باقليم النيل الأزرق وولايات النيل الأبيض وسنار والقضارف ووفد الامانه العامة منةادارة الجباية ومدير عام الدعوة والاعلام ومدير عام المراجعة الداخلية ومدير المعهد العالمي لعلوم الزكاة.

وثمن الوالي فكرة الملتقى واجتماع القطاع مؤكدا انها تأتي لمصلحة العمل بديوان الزكاة وتطويره مضيفا أن الحكم المحلي بحوجة لمثل هذه الملتقيات لاهميتها في حل المشكلات في التحصيل والحد من التجاذبات التي لا تليق بشعيرة الزكاة وأكد الوالي كامل رضاه عن الدور الكبير لديوان الزكاة بالولاية والأداء المتميز به.
من جهته أكد الأستاذ عبد الرحمن احمد حسن ممثل الامانه العامه على أهمية الملتقيات التي درج الديوان على إقامتها بصورة دورية بالقطاعات السته على مستوى السودان وأضاف أن الجبايه بها تداخلات مابين المحليات وبعضها ومابين الولايات مما دفع الي ضرورة تنسيق العمل بين الولايات .مؤكدا أن الزكاة بحاجة للظهور بمظهر دعوى.

وقال عبدالرحمن ان الاجتماعات السابقه كان لها دور في حل كثير من المشاكل وحل التدخلات علاوة على ما توفره الملتقيات من فرص تدريب على طبيعة العمل في الولايات وتقوية الاواصر بينها وأضاف أن هناك جوانب تحتاج إلى تدخل سياسي على مستوى الولايات مطالبا بضرورة التنسيق مع الجهات الحكومية.
من جانبه رحب الأستاذ مبارك على عثمان امين ديوان ولاية الجزيرة بالحضور مثمنا دور حكومة ولاية الجزيرة في الاهتمام بديوان الزكاة .

مؤكدا أن الغرض من الاجتماع هو تنسيق العلاقات وتنفيذ الضوابط وتوحيد العمل بجودة شاملة موضحا أن الدورة انطلقت العام الماضي وصدر عنها العديد من التوصيات والقرارات مبديا رضاه عما حدث من نتائج للدورة مطالبا بالسير على ذات النهج حتى تمضي الزكاة واقعا بين الناس .

مؤكدا أن حصيلة اللقاء ستكون دفعا للعمل وتطويره
من جهته أشاد الدكتور صديق احمد عبدالرحيم مدير المعهد العالمي للزكاة بفكرة ملتقى القطاع ودوره في تطوير عمل الزكاة موضحا أن التطبيق العملي للزكاة افرز الكثير من الأشكالات التي تعالجها الملتقيات وأوضح دكتور صديق ان المعهد معنى بمثل هذه الملتقيات وحضورها لتحويل مخرجاتها الي برامج تفيد العمل.
و تم تقسيم الحضور الي آليات عمل آلية للجباية آلت الي ولاية القضارف والت آلية المصارف لولاية النيل الأزرق وآلية الدعوة والإعلام لولاية سنار وآلية الموارد المالية والبشريه للنيل الأبيض حيث اجتمعت كل آلية على حدا ورفعت َمقترح ورؤية لتوحيد العمل وصدر البيان الختامي والتوصيات وتم تسليم علم الدورة لامانة الزكاة ولاية النيل الأبيض.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع