التوم هجو : العروة الشتوية مهددة .. ونحن في الاقليم الاوسط سنأخذ حقوقنا كاملة

0 12

الخرطوم : الحرية نيوز

نظمت التنسيقية العليا للإقليم الأوسط مؤتمرا صحفيا حول مهددات الموسم الشتوي لمشروع الجزيرة٫ اليوم ٫بقاعة الحاكم نيوز

أكد رئيس مسار الوسط ورئيس التنسيقية التوم هجو ان رفع قضية إنسان الوسط المظلوم من أهم راياتنا التي رفعناها في اتفاق جوبا . وفتحنا هذا المسار في هذه التنسيقية لكل اهل الوسط بدون قيد او شرط فنحن نسعى من اجل المواطن . والان استطعنا ان نرشح دكتورة سلمى للمجلس السيادي لاهتمامها بقضية الوسط وكمسار حققنا 30 % وبداية رفع الظلم وهي نجاح لمكتسبات اتفاقية السلام جوبا حققها مسار الوسط .
وكشف عن انه يناضل من اجل المواطن منذ السبعينات .
هنالك 18مليون مشروع في الجزيرة140الف مزارع12الف مزارع في السوكي . واول دولار دخل السودان عن طريق مشروع الجزيرة وهو في الوسط. كذلك القمح .
وزاد ان الوسط هو اقتصاد السودان وهو الذي مازال يعطي ولكن في عهد الظلم والجهوية انظلم الوسط وتم نسيه وتدميره بمشروع الجزيرة والسوكي وكافة المشاريع .
واعطي صفر في ثروته ولكن واحدة من تصحيح المسار حققنا 30/% واذا حصلنا من مشاريعنا كالسكر والزراعة على 30% بهذا لن نحتاج لاي دعم للحكومة في الاقليم .
وسنكون اسوة بالأقاليم التي اخذت حقوقها .
وقال ان الخراب الذي حدث في شركة زبيدةوالتاخر في مماحكة حكومة الثورة أضر بالمزارع كثيرا . ودفع ثمنها المزارع بالجزيرة و سنطالب الحكومة بمن هو المسؤول وان تحقق في هذا الموضوع ؟
وزاد هنالك 13 محلج حكومي شغال منهم 3لماذا ؟ ويذهب القطن ببذرته لدولة خارج السودان . فهذا صراع من اوصلنا له ؟.. المماحكات السياسية الداخلية لاسباب ايدلوجية . ونطالب اخراج ملف زبيدة والتحقيق فيه .ومن عطل خطاب تمويل مشروع الجزيرة ونظافة الترع لأربع شهور ؟
التمويل في وزارة والمياه في وزارة فكيف يتماشى الامر وكله يخص الزراعة وهذا ارجعه للمحاصصات والمنفعة الضيقة من ايرادات الوزارة .
الان المحصول يحرق والمزارعين معسرين والقطن يفقد قيمته اذا لم يصدر بسرعه . كذلك اشكاليات الادارة في الدولة منذ الاستقلال . فالفدرالية تعني اعطي جزء من حقوق الولايات الى اهلها.
وقال هجو نحن في الاقليم الاوسط سنأخذ حقوقنا كاملة غير منقوصة .

ومن جهته أكد المزارع الزين النعمة ان
الزيادة للتكلفة الزراعة اصبحت 500% وهي عالية جدا . القصور في مجال التمويل .دخلت وزارة المالية ومفترض ان تلتزم بالتمويل.

وزاد ان قنطارين اوثلاث لايكفي لجوالين من السماد . ولم يراعو التمويل
وقال ان العروة الصيفية كانت ناجحة فالمزارع توفر له الري فنجح.وبلغ انتاج القطن 15قنطار وهو نجاح كبير.
وتساءل أين الدولة والحكومة ووزارةالمالية لتسويق القطن ؟ أخفق الجهاز المصرفي واخفقت الحكومة.
وزاد ان قانون 2005 خلق لنا الحرية وبيوت التمويل ولم يتركونا نمارس هذا الان .
كما ان الفراغ السياسي لعامين جعل المزارع لايعرف الى من يشتكي
ونطالب بحكومة ولا يهمنا من يحكم . تتطلع وزارة الري بوظيفتها .

ومن جهة اخرى قال المزارع الطريفي ان 15مارس2021حينما قطع الامداد المائي خرجت 150 الف فدان من دائرة الانتاح والانتاجية واصدرنا بيانا بالتلف والخسارة .
وتعرضت ماشية الجزيرة للعطش ونفقت .
ونتساءل من هو المسؤول ؟
والان رفع الجازولين وارتفاع تكاليف الانتاج والتمويل هذه مشاكل كبيرة واجتهد المزارع لتمويل أرضه
وقفزت مدخلات الانتاج كالسماد.
واقول تم الغدر بالمزارع .
إدارة الجزيرة استعدت لتمويل 250 الف فدان المصارف التزمت 150 الف فدان .
والان الوقت حرج للري الثالث للقمح العروة الشتوية .
واذا فشل المزارع في الانتاج من يتحمل الخسارة .
(لاسماد لاسداد). والان هنالك اراضي لم تصلها مياه في مشروع الجزيرة وهذا ظرف استثنائي ويجب التدخل العاجل من الدولة ..والان لايوجد جسم وممثل للمزارعين .

نبحث عن مسوق قانوني للمزارع لاسماد لاسداد

مظلمة السوكي :

أكد النميري حامد ممثل هيئة السوكي الزراعية ان مشاكل مشروع السوكي هي نفس مشاكل الجزيرة .
المشاكل تتمثل في الادارة والري واخرى . الاليات متعطلة . وخلال ثلاث سنوات نزرع بالتعاقد مع الشركة الافريقية ولكن في السنة الاخيرة زرعت وحدثت لها بعض العقبات وحجزت الياتها التي تمول 10 الف مزارع وترتب على ذلك ديون 610 الف مليون على هيئة السوكي الزراعية .و الان الضامن والمزارع بالحراسات .
أين الدولة ؟
وزاد نشكر الشركة الافريقية ولكن نريد الجهة الضامنة في كيف نزرع وتسترد الشركة ديونها
ونناشد الدولة التدخل.
وأضاف تعطلت الطلمبات شهر سبتمبر بعد ان شرع المزارع في زراعته من سماد وتقاوي و70%من القطن لايكفي قنطار .
نحن كمزارعين لانخاف من ان نجوع ولكن نخشى مستقبل ابناءنا الذين هجروا الدراسة وذهبوا للهجرة
اقول للدولة انقذوا السوكي.

وأكد علي بابكر حامد رئيس مسار الوسط الجزيرة ان صادر السودان من الزراعة يأتي للدولةالممولة بالعملة الصعبة وعلى السودان بعملة محلية .
ونحن كأهل وسط صوتنا ب 9 بنود تخص الزراعة ومن الضروري ان تولي الدولة الزراعة اهتمام كامل .أسبقية لمدخلات الزراعة . والمزارع يتضرر من عدم التمويل والتسويق في الوقت المناسب .
وعلى الدولة ان تغذي الفصل الاول للزراعة . الميزانية التشغيلية .وعليها تشديد الرقابة لجودة الاسمدة والتقاوي وضبط السعر .
وقد يقودنا هذا لعمل حزب المزارعين لان المزارع لاصوت له وليس له جهة تمثله .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع