شيطنة الدعم السريع ٢

0 15

صيحة نذير
عبدالهادي عيسى

جاء ت حملة شيطنة قوات الدعم السريع حسرة وندامة على القائمين والمشرفين عليها حيث انبرى عدد كبير من الشباب وفئات المجتمع المختلفة في الرد على هذه الحملة الجائرة بحق هذه القوات وقياداتها التي ظلت تعمل في صمت لأجل رفعة وخدمة الوطن وظلت قوافلها تقدم المساعدات للمناطق المنكوبة جراء الصراعات القبلية والتفلتات الامنية شاهد أهل السودان دعمها اللامحدود للمراكز الصحية والمستشفيات وداخليات الطلاب وتأمين مناطق الإنتاج الزراعي كل هذه الأعمال الجليلة أسهمت في زيادة شعبيتها والتفاف الشعب حول قائدها لما التمسوه من صدق وتجرد في خدمة الوطن وسعيه الدؤوب لأجل أحداث توافق وطني يسهم في استقرار البلاد والذي يؤدي إلى دخول المستثمرين ودوران عجلة التنمية ورفاهية الشعب السوداني ولهذا يسعى الحاقدون على السودان في استهداف هذه القوات وقوات الشعب المسلحة حتى تظل البلاد في حالة اضطرابات مستمرة تعيقها من استغلال الموارد الهائلة التي يزخر بها السودان وتظل البلاد قابعة في التخلف والتردي في الخدمات الأساسية في الصحة والتعليم.
ستمضي قوات الدعم السريع في مهامها الوطنية غير ابهة لصراخ وعويل عملاء السفارات والدول التي تسعى لنهب خيرات البلاد بعد انهيار المنظومة الأمنية والعسكرية عبر حملات الشيطنة الممنهجة ولكن هيهات لهم ذلك فقد خبر الشعب مرامي وأهداف هذه الحملات المغرضة وسيقف سدا منيعا في وجهها باعتبار أن المنظومة العسكرية تمثل صمام أمان للبلاد وقد قالها الشعب المؤسسة العسكرية خط أحمر فاهموا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع