شيطنة الدعم السريع

0 44

صيحة نذير
عبدالهادي عيسى

ازدادت وتيرة الحملة الممنهجة التي يقوم بها بعض العطالى والمتسكعين في دول الغرب بتوجيه من بعض الاحزاب اليسارية والعدمية والتي ظلت طوال تاريخها تمارس التآمر وكل ما من شأنه تعطيل مسيرة البلاد وسعيها الحثيث في دخول البلاد فى فوضى وعنف في بث خطاب عنصري بغيض تجاه قوات الدعم السريع يساندها في ذلك بعض عنصري الحركات المسلحة لأن هذه القوات كسرت شوكتها وساهمت في بسط الأمن في كثير من مناطق ولايات دارفور وتأمين قرى العودة الطوعية هذه الأعمال الجليلة تتعارض مع توجهات العنصريين من الحركات المسلحة.
ظلت قوات الدعم السريع تتحمل كل هذه الحملات المسيئة والممنهجة ضدها لأجل استقرار البلاد وامنها وإشاعة السلام في كل ربوع الوطن.
فذات الذين يكيلون السباب والاوصاف العنصرية على قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي كانوا يهيلون عليه باكوام من المدح والثناء إبان انحيازه للمعتصمين أمام القيادة العامة حتى حدوث التغيير فكانت صورته تتصدر المشهد في القيادة العامة ووصفه با(الضكران) فأي نفاق هذا.
ستظل قوات الدعم السريع في قلوب الشعب السوداني الذي ظل يجدها أمامه في كل كارثةاو كربة حلت به هذا غير اسهامها الكبير في فض النزاعات القبلية وعقد المصالحات ومحاربة الجريمة العابرة للحدود ستظل قوات الدعم السريع احد اهم الركائز الأساسية في بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون مع بقية الأجهزة الأمنية الأخرى ستظل ترياقا لكل محاولات تمزيق البلاد رغم أنف العنصريين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع