حميدتي وهم الوطن

0 37

صيحة نذير

عبدالهادي عيسى

لم أجد مسؤول في حكومة الفترة الانتقالية مهموما بقضايا الوطن ويسعى لإيجاد حلول للتحديات التي تواجه السودان سياسيا واقتصاديا وأمنيا كاهتمام النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو ؛فقد ظل دائما ينادي بالإصلاح والتوافق الوطني لأجل أن تتوحد الجبهة الداخلية وتناسي الخلافات والضغائن والصراع السياسي على السلطة .

كل هذه المسائل عطلت كثيرا مسيرة البلاد نحو النهضة والتنمية وجعل السودان في مصاف الدول المتقدمة باستغلال مواردنا وخيراتنا التي حبانا بها الله سبحانه وتعالى.

كثير من القوى السياسية تغيرت نظرتها تجاه قائد قوات الدعم السريع لما التمسته من صدق واضح في دعوته المتكررة لأجل الوحدة ولم الشمل الوطني وتأكيده المتكرر بأن البلاد لن تمضي إلى الأمام الا بتوافق الجميع.

كل محاولات شيطنة قوات الدعم السريع وقياداتها من قبل أحزاب مجهرية صفرية عبر حملات إعلامية ممنهجة لن تحصد من خلفها الا العلقم والحسرة لأن هذه القوات لها إسهام واضح في أستباب الأمن في كثير من المناطق التي شهدت صراعات واسهامها في عقد المصالحات وفض النزاعات هي نجدة لكل متضرر ومستغيث كل متضرري السيول والأمطار في أصقاع السودان المختلفة لم يجدوا أمامهم الا قوات الدعم السريع التي قدمت لهم المساعدات ومواد الإيواء .

ورغم ذلك يخرج ناشط ليوجه السباب والشتائم تجاه هذه القوات الوطنية بمعنى الكلمة.من غير هذه القوات التي ظلت نصيرا لليتامي والمساكين رأينا كيف تقوم بتوزيع الكراس المدرسي على الطلاب في مدن السودان المختلفة من غيرها الذي شعر بمعاناة الشعب السوداني بسبب الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد بسبب الذين سطوا على ثورة الشعب وتسيدوا المشهد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع