سوداني يقتل زوجته ويطعن ابنته في كندا

0 384

وُجِّهت تهمة القتل العمد من الدرجة الأولى وتهمة الشروع في القتل لرجل سوداني الأصل، بمدينة أوتاوا بكندا، على خلفية قتله لزوجته وطعنه ابنته، فيما تحقق الشرطة في حادث العنف.

وبحسب شبكة “سي بي سي”، فإنه تم القبض على “ح. أ”، 54 عاماً، في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء بعد أن اعتقدت الشرطة أنه طعن زوجته هنادي محمد، 50 عاماً، وابنته التي من المتوقع أن تنجو من إصاباتها.

هرعت الشرطة قبل الساعة 7 مساءً بقليل، لموقع حادث الطعن في منزل بالقرب من كلية ألجونكوين بأوتاوا.

وبحسب المصادر، كان “ح. أ” قد توقف على الجانب الآخر من الشارع من المنزل الريفي في ساحة انتظار لمتجر بقالة.

ولدى “ح. أ” وزوجته اثنان من الابناء، في العشرينات من العمر، ابن وابنة وهي المعتدى عليها.

لم يكن “ح. أ” يعيش مع زوجته المنفصلة عنه منذ عام تقريباً، وفقاً لما ذكره صديق للعائلة طلب عدم الكشف عن هويته.

وقال صديق العائلة، إن الزوجة حاولت أيضاً الحصول على أمر تقييدي ضد زوجها منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر بسبب حوادث عنف ومطاردة. مشيرا إلى أن العائلة المكلومة تتساءل حالياً لماذا لم تتمكن الشرطة من مساعدتها.

تم إنشاء حملة لجمع التبرعات من GoFundMe نيابة عن الأبناء لدفع تكاليف الجنازة، ووصفها المنظمون الذين يمثلون المجتمعات السودانية والمسلمة بأنها “ضحية لهجوم مروّع”.

ولدت الضحية ونشأت في الخرطوم بالسودان، بحسب حملة جمع التبرعات، و”جاءت إلى هذا البلد هرباً من الصراع المتصاعد في السودان بحثًا عن حياة أفضل”. عُرف عن هنادي أنها شخصية ودودة، هادئة وقوية متى ما احتاجت لذلك.
فيما ولد “ح. أ” بالسودان وجاء لاجئاً إلى كندا في العام 2001, وهو فنان تشكيل، ويعمل لحسابه الخاص، كما أنه عمل بمدرسة أوتاوا للفنون. تخرّج في كلية الفنون الجميلة، بجامعة السُّودان للعلوم والتكنولوجيا. ولديه دراسة عليا عن العلاج بالفن Art Therapy.

عقب حادثة الطعن يوم الثلاثاء، قالت الشرطة إن “ح. أ” هرب من مكان الحادث في سيارة نيسان سوداء. عند الساعة 9:30 مساءً، نشرت الشرطة صوراً للرجل وحذّرت الجمهور من أنه يعتبر مسلحاً. وجاء اعتقاله عقب وقت قصير من قبل الشرطة.

مثل “ح. أ” لفترة وجيزة أمام المحكمة بعد ظهر الأربعاء عبر شريط فيديو من زنزانة شرطة أوتاوا في شارع إلجين. وقد أُمر بعدم الاتصال بقائمة الشهود في القضية، بما في ذلك أبناؤه.
ويمثل “ح. أ” المحاميان عمر أبو الحسن وليو روسومانو اللذين رفضا التعليق على التهم الموجهة إلى موكلهما.

ومن المقرر أن يمثل “ح. أ” أمام المحكمة مرة أخرى في 23 يونيو الجاري.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع