وقفة احتجاجية لأصحاب المواتر بعد منعهم التزود من المدعوم

0 76

نفذ أصحاب المواتر وقفة احتجاجية بشارع المطار أمام وزارة النفط، صباح اليوم “الاثنين”، رفضاً لقرار منعهم التزود من البنزين المدعوم، مما أدى لإغلاق الشارع ناحية الوزارة.
في وقت أوضح فيه مصدر مسؤول، أن قرار منع المواتر من التزود جاء بسبب استخدامها في تهريب الوقود، وتوقع عدم التراجع عن القرار.
ودعا المسؤول المواطنين لمقاطعة “السوق الأسود” للوقود وعدم التعامل معه والتبليغ عنه، وقال إن الدولة تدعم الوقود يوميا بـ6 ملايين دولار.
ولاحظت جولة لـ اخبار السودان بعدد من مناطق الخرطوم، أن صفوف “السيارات” أمام محطات الوقود تناقصت بشكل كبير، وعزا المصدر تراجع الصفوف، لتوزيع الوزارة لكميات كبيرة من الوقود خلال اليومين الماضيين، وأفاد أن الوزارة وزعت يومي “الجمعة، والسبت” (12) ألف طن متري، بواقع (6) آلاف طن لليوم، وناشدت المواطنين للتزود بدون سقف، وأوضح أن الخرطوم تستهلك يومياً نحو (4.5) طن متري، واكد استمرار التوزيع اليومي الوقود للمحطات، بيد أنه نوه الى العودة لتحديد سقف (120) جنيهاً للتزود بالمدعوم، وبسقف مفتوح للتجاري.
وأشار المصدر إلى ان آلية ضبط الوقود التي كونتها الوزارة برئاسة المهندس أيمن أبوالجوخ، ومحمد سعيد وآخرين، نفذت إجرات محكمة ساعدت في ضبط الوقود والتوزيع والانفراج، وأوضح أن سياسات الآلية الجديدة اعتمدت زيادة التوزيع بالمحطات، وتشديد آليات المراجعة، وزيادة “التدفيع”، ومراقبة المحطات بلجان المقاومة والشرطة الأمنية، وتذليل العقبات التي تواجه المواعين الناقلة، وزيادة الكميات للمحطات ذات الكثافة السكانية، بجانب الاستمرار في توزيع الكروت الورقية لإكمال إجراءات الحصر للمتحركات بنهاية أبريل، وأضاف “بعدها سيتم وزيع البطاقة الذكية”.
وقال المسؤول إن الحكومة تدعم الوقود يومياً وشهرياً بـ(212) مليون دولار لسد النقص في “الجازولين” و”البنزين

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع