إليك عدد فناجين القهوة التي يمكنك شربها يومياً..فوائدها وأضرارها

0 839

الحريه نيوز :

إليك عدد فناجين القهوة التي يمكنك شربها يومياً فوائدها وأضرارهاولكن إذا كنت تتناول في كثيرٍ من الأحيان نصف دستة أكوابٍ من القهوة أو أكثر يومياً، فربما أنت تودي بنفسك لبعض المضاعفات الصحية الخطيرة بسبب أضرار القهوة.

قد يكون فنجان القهوة هو كل ما تحتاجه في الصباح لتبدأ يومك، وكوبٌ ثانٍ للخروج من الباب، وربما كوبٌ ثالثٌ لو كنت متعباً للغاية وربما كوبٌ رابعٌ أثناء العمل لا بأس بذلك.

أضرار القهوة تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلبوجد باحثون أستراليون أن شرب 6 أكوابٍ أو أكثر من القهوة يومياً يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبةٍ تصل إلى 22%.وفي الولايات المتحدة الأمريكية يعاني ما يقرب من نصف البالغين من أحد أشكال أمراض القلب والأوعية الدموية، وهي مسؤولة عن وفاة حالةٍ من كل أربع وفياتٍ سنوياً.كذلك فإن الأمريكيين يشربون القهوة أكثر من أي وقت مضى.

وفي مسحٍ أجرته وكالة Reuters، وُجد أن 64% من الأمريكيين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاماً يشربون كوباً واحداً على الأقل من القهوة يومياً.ترتفع هذه النسبة بضع درجاتٍ مئويةٍ عن العام السابق، وهو أعلى مستوى سُجِّل في نصف عقدٍ.

ما هي فوائد شرب القهوة؟بجانب زيادة الطاقة، ومساعدتك في التركيز، وحتى منع التثاؤب في منتصف اجتماع العمل، وجدت الدراسة أن هناك عدداً لا يُحصى من الحالات التي قد يكون فيها لعادة تناول القهوة بعض الفوائد الصحية والوقائية.

إن القهوة هي المصدر الأول لمضادات الأكسدة في النظام الغذائي البشري، بالفعل، وهي تتفوق حتى على النبيذ والشاي.بصرف النظر عن الكافيين الذي يمنحك طاقةً منعشةً في الصباح الباكر، فإن هذه المستويات العالية من مضادات الأكسدة يمكن أن تساعد في حماية جسمك من الأضرار الناجمةٍ عن الجذور الحرة، وكذلك مكافحة المرض.

وتطول قائمة الأمراض والحالات التي تقل احتمالات الإصابة بها نسبياً لدى شاربي القهوة.إذ ترتبط القهوة المحتوية على الكافيين بتقليل مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وأمراض الكبد.كما أن الاستهلاك اليومي لثلاثة أكوابٍ من القهوة، سواءٌ كانت تحتوي على الكافيين أو منزوعة الكافيين، مرتبطٌ بتقليل نسبة الوفاة، بجميع أسبابها بنحو 17%، بالمقارنة مع عدم تناول القهوة”.

ما هي مخاطر شرب القهوة؟لكن، لكي لا تبدأ في إعداد دلّة كل صباحٍ طلباً لهذه الفوائد وحدها، من المهم أن تفهم أن القهوة مصدرٌ كبيرٌ للكافيين في النظام الغذائي الأمريكي، ما قد يسبب العديد من المشكلات غير المقصودة.

يمكن أن تسبب القهوة الأرق، والعصبية، وقلة النوم، واضطراب المعدة، والغثيان، والقيء، وزيادة معدل ضربات القلب، ومعدل التنفس، وآثاراً جانبيةً أخرى.كما أن استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ من القهوة قد يسبب الصداع، والقلق، والاهتياج، ورنين الأذنين، وعدم انتظام ضربات القلب.كما أن القهوة والضغط هما متلازمين دائماً إذ يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم، وهو مقدمةٌ لأمراض القلب والأوعية الدموية.

كما أن الكافيين ليس وحده الذي يمكن أن يضر الشخص، حيث يقوم الكثير من الذين يشربون القهوة بمزج قهوتهم بالكريمة أو السكر أو المُحليات والمكونات المنكهة التي تضيف السعرات الحرارية والدهون، والتي تعرضهم لاحتمالات الإصابة بمجموعةٍ كبيرةٍ من المشكلات الصحية.

ما هو فنجان القهوة؟ وكم يساوي الكوب الواحد من الكافيين؟بدلاً من التفكير في القهوة من حيث عدد الأكواب، مع العلم أن فنجاناً واحداً من القهوة يعادل نحو 8 أوقياتٍ، فكر في استهلاكك من حيث إجمالي الكافيين.

يساوي الكوب الواحد عادةً ما بين 70 و140 ملليغراماً من الكافيين.إذا اتجهت إلى أقرب مقهى وطلبت كوب قهوةٍ متوسطاً أو كبيراً، فليس هذا معناه دائماً كوب من ذي الثماني أوقياتٍ، إذ من المحتمل أن يعادل ذلك كوبين أو ثلاثة، بناءً على مدى قوة تحميص حبوب القهوة، وقد يساوي أكثر من ذلك.على الرغم من أن هناك حاجةً إلى مزيدٍ من الدراسات لتحديد أفضل كميةٍ، بشكلٍ عامٍ، فإن استهلاكاً يساوي 400 ملليغرامٍ أو أقل من الكافيين في اليوم، أو نحو أربعة أو خمسة أكوابٍ، هو ما نوصي به.يمكنك أيضاً استخدام برنامج حساب الكافيين عبر الإنترنت لحساب كل الكافيين الذي تستهلكه.تذكر أن القهوة ليست المصدر الوحيد للمنبهات.

يمكنك أيضاً العثور عليها في الشاي، والصودا، وفي بعض الأطعمة أحياناً.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع