طبقات مصيبتنا |آخر الليل إسحاق أحمد فضل الله

0 780

الحريه نيوز تقدم لكم :

طبقات مصيبتنا |آخر الليل

إسحاق أحمد فضل اللهوحمدوك صادق..وحمدوك قال أنه لو لم يكن على يقين من أنه (يعمل الصاح) لما بقي على مقعده ساعة..والخطأ المضلل هو ألا نُصدِّق نحن الرجل ..فهو صادق ..وكل ما في الأمر هو أن من دمَّروا الناس في التاريخ كله هم الذين إعتقدوا صادقين أنهم (يعملون الصاح) وأنت تعرف أن الخوارج مخلصون.والخوارج أنموذج لألف أنموذج عندنا. وأن نيرون الذي أحرق روما كان على يقين من أنه يعمل الصاح.

ونيرون أنموذج لألف عندهم في الغرب.وحمدوك هو (حرف) من حروف الأبجدية التي تكتب حكاية السودان الآن..وسفير بريطانيا الذي يدير السودان اليوم /والذي هو إسماعيلي /والإسماعيلية هي طائفة شيعية , وهم الذين يصنعون خراب سوريا اليوم /السفير هذا وآخرون من قادة (قحت)يُحذِّرون حمدوك أمس من أن لجاناً قانونية عالمية قادمة لتفتيش السجون ..وأن الأمر ورطة وحمدوك ..للخروج من الورطة يدعو غندور أمس ويطلب منه أن يساعدهم في إخفاء ما تفعله (قحت) بهم (بالإسلاميين)وحمدوك هو حرف من الأبجدية التي تكتب حالة السودان اليوموتراجي التي كانت ضد كل ما هو إسلامي (تراجي نلقاها قبل أربع سنوات في جلسة مسائية حول القهوة )ونستمع إليها. وهي تردح مع أنها مثقفة ..وما يمنعنا من أن (نقعِّدها في مواعينها) هو أننا نرى معها إبنا في الطاشرات والإبن معاق.ومشهد الإبن يوجعنا جداً ونمتنع عن زيادة أوجاع تراجي ولا نرد..وتراجي الأسبوع هذا لا تكتفي بظاهرة الندم عند كثيرين على ذهاب المؤتمر الوطني .تراجي تُحدِّث عن فلان وفلان.

من أهل (قحت) وتُحدِّث عن (شذوذهم)المرأة قالت الكلمة عديييلالأوركسترا ..الآن.. أوركسترا الشذوذ الجنسي تجعلهم يأتون بصومالي /سوداني يصنع فيلماً يُعرض في أوروبا عن حكاية شاذ سوداني..والفيلم فيه حتى (الدلكة والعركة)…والفيلم سرَّبوا بعض صور صاحبه على الفيس تمهيداً لإطلاق الفيلم كله..والفيلم يُقدِّم (قحت) والمظاهرات والإعتصام خلفية له ليقول أنه قحتاوي..والشذوذ عالمه هو حرف من حروف الأبجدية التي تكتب حكاية السودان اليوم..والإعلام الذي نقول عنه أنه عذرة يأكلها الناس وتخرب عقولهم .وتجعل الناس يعجزون عن النهوض لأن البهيمة التي تأكل العذرة تعجز فعلاً عن النهوض.

وحرف آخر من حروف الأبجدية التي تكتب حكاية السودان والعالم العربي يقول :العراقيون يكتب بعضهم ليقول أنناكنا نهبط فنادق تركيا. وهناك حين يروننا يقولون جاء النفط..والآنفنادق تركيا ..ليس فيها عراقي إلا أن يكون من الخدم ..وعن إجهاش كنا وكنا يقول آخركنا نقول أن القاهرة تكتبوبيروت تطبع.والخرطوم تقرأ.القاهرة الآن ترقص لسيدها كوهينوبيروت تسكر. هلا لاحظ أحد أن خمور بيروت تنخفض أسعارها جداً هذه الأيام ..؟؟والخرطوم ..(تلحس قئ) سكارى بيروت ..ومضحك جداً أن ميناء بورتسودان الذي يعمل الآن برافعة واحدة لعدم الوقود ..يجعل السفن المحملة بالخمور تذهب إلى مكان آخر ..لأنها لا تستطيع الإنتظار أربعين يوماً للتفريغ.والصورة هذه حرف من الأبجدية التي تكتب حكاية السودان (2) والحديث ..حديث المثقفين هذا يتركه الناس من السأم.وحالة الناس الآن يرسمها علم النفس وعلم النفس يقول إن المرأة تلك المثقفة والتي كانت في حالة ولادة.

تشكو في بداية الوجع باللغة الفرنسيةوحين يشتد الوجع شيئاً..تتذمَّر باللغة الإيطاليةوحين يشتد الطلق أكثر ..تصرخ وتشكو باللغة الإنجليزية..ثم .حين يبلغ الوجع حدة الحقيقي..تصرخ المرأة المثقفة تلك ..باللغة العالمية لكل إمرأة ..وااااااااي…والأجواء هذه يطل منها حرف آخر من حروف الأبجدية ..هي دعوة كرتي الذي يدعو الناس للتكافل ..والتلفزيون لما كان يُقدِّم ساحات الفداء عن الجهاد في سبيل الله كان يُقدِّم (أشعريون)والأشعريون كانوا إذا جاعوا جمعوا كل ما عندهم في ثوب ثم إقتسموه.ودعوة (أشعريون) الآن هي دعوة من كل الناس لكل الناس.الدعوة تقول أننا كلنا أشعريون .أشعريون حتى يفتح الله رأس حمدوك من الداخل ..أو من الخارج..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع