دقلو : الكلام انتهى والسودان ما مسجل باسم أحد

0 64

قال قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو: إن السودان لم يسجل باسم احد وان عهد الكلام انتهى وبدأ عهد العمل خاصة وان السودان يزخر بالعديد من الامكانات حتى نتقدم للأمام،

وقال: إن البلد لم تكن مسجلة باسم أحد بل كلنا مواطنون فيها وعلينا تقدير بعضنا واحترام بعضنا .وأضاف دقلو: اننا في قوات الدعم السريع نعمل بإخلاص ولا نرغب في رضا احد، فقط سنعمل ما يرضي الله ورسوله، مشيدا بكل الاجهزة الامنية لدورها الفاعل ووجودهم في كل الظروف .ووجه دقلو قوات الدعم السريع بتقديم الخدمة للمواطنين وتأمينهم معبرا عن رضاه بما يقوم به الدعم السريع في مختلف أماكن الطواريء. وسيرت قوات الدعم السريع امس قوافل الدعم والمؤازرة للمتأثرين بالفيضانات والأمطار والسيول فى ولايات السودان لمساعدة المتضررين. وقال دقلو لدى مخاطبته قواته بمباني هيئة العمليات: القوافل الخمس متجهة لثماني ولايات متضررة من السيول والامطار ولشهداء السيول والامطار متمنيا عاجل الشفاء للمصابين .إن الكوارث الطبيعية تعقبها دائما أوبئة وظروف صحية خاصة ولهذا نحن نسعى لمكافحة العوامل الناقلة للأمراض .وعبر عن شكره وتقديره لكل الدول التي ساهمت في دعم المتضررين. وقال: “نشكر كل رجال الاعمال والخيرين السودانيين لمساعدتهم المتضررين” مطالبا بضرورة تكاتف وتضافر الجهود. وقال “يجب ان يتعاون الجميع وان نضع ايدينا فى ايادي البعض والبعد عن تصفية الحسابات والعمل سويا من اجل السودان والنهوض به. وفيما يتعلق بحدود الولايات السودانية مع الدول الأخرى أشار الى أنها مؤمنة،
وقال ان الدعم السريع يقف مع الحكومة الانتقالية في كل برامجها خاصة القرارات التي اتخذتها مؤخرا مشيرا لدور الاعلام خلال المرحلة المقبلة. من جانبه قال العميد ركن جمال جمعة الناطق الرسمي للدعم السريع “إن قواتنا تعمل على مواجهة حالات الطوارئ خاصة طوارئ الخريف، لذلك كانت قوات الدعم السريع حضورا، مشيرا الى ان قوات الدعم السريع تكرس لوحدة الوطن وهي تلبي النداء لخدمة المواطنين، مشيرا الى أن السودانيين هم سباقون لتقديم العون لاخوتهم .وقال: إن القوافل التي تسيرها قوات الدعم السريع تركز على إصحاح البيئة وهي تستمر لمدة عشرة أيام بثماني ولايات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.