مخاطر صحية كارثية جراء الفيضانات

0 154

حذر الخبير في طب المجتمع د. محمد حسين من المخاطر الصحية التي تحيط بالمواطنين جراء كارثة السيول والفيضانات التي ضربت معظم أنحاء البلاد، منوهاً إلى التحذيرات التي أطلقتها وزارة الصحة بشأن ظهور بعض الأوبئة والأمراض بسبب تفشي الباعوض وسوء التغذية. وأوضح د. حسين في تصريح صحفي أن الأمراض والأوبئة المصاحبة لفصل الخريف تشكل تهديداً بالغ الخطورة على حياة المواطنين داعياً وزارة الصحة للإضطلاع بدورها في مكافحة هذه الأمراض الناتجة عن السيول والفيضانات مشيراً إلى ظهور الملاريا والحميات في عدد من الولايات المتأثرة بهذه الكارثة. وأشار حسين إلى الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها مناطق ود رملي والجيلي شمال الخرطوم ومناطق الشقيلاب والكلاكلات والشجرة وجبل أولياء بجنوب الخرطوم، فضلاً عن بعض المدن في ولايات سنار ونهر النيل والنيل الأزرق والجزيرة حيث شهدت هذه المناطق إنهيارات كاملة وجزئية للمنازل والمرافق الخدمية والصحية راح ضحيتها عدد من المواطنين مبيناً أن هذا الفيضان لم يسبق له مثيل الأمر الذي دعا الحكومة لإعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر لمجابهة آثار السيول والأمطار والفيضانات مؤكداً على ضرورة وقوف الحكومة ومنظمات المجتمع المدني إلى جانب المتضررين الذين يعانون من نقص في الغذاء والكساء و معينات الإيواء.

ونوه الخبير في طب المجتمع للمشاهد التي أوردتها بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول محاصرة المياه لمنزل رئيس الوزراء عبدالله حمدوك في منطقة كافوري بالخرطوم وقال أن هذا إن دل علي شئ إنما يدل علي القصور الذي لازم آداء حكومة ولاية الخرطوم في مواجهة هذه الكارثة وأضاف قائلاً: (بهذه المشاهد تكون مشاكل الشعب قد وصلت لبوابة منزل رئيس الحكومة فهل تجد الحل)؟. ودعا الخبير في طب المجتمع الحكومة لإستنهاض هممها وإستشعار عظم المسؤولية الملقاة على عاتقها للتعامل مع هذه المحنة التي تواجه الشعب السوداني وتهدد إستقراره ومعاشه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع