في أول حوار صحفي- وزير الدفاع يكشف تفاصيل الخلاف حول الترتيبات الأمنية بين الحكومة والحركة الشعبية شمال

0 212

كشف وزير الدفاع السوداني يس ابراهيم يس حقيقة الخلاف حول الترتيبات الأمنية بين أطراف التفاوض الحكومة والحركة الشعبية شمال

وقال وزير الدفاع في حوار ل(أول النهار) على هامش التوقيع بالأحرف الأولى على السلام بالعاصمة الجنوبية جوبا أنهم عانوا في مسألة الترتيبات الأمنية في ملف دارفور الذي اخذ زمن طويلا ويتعلق بالدمج، وأوضح أن الحركة تحدثت عن أن يتم الدمج تدريجي خلال 7اعوام.واوضح أن مسألة الترتيبات ليس فيها دمج تدريجي وانما مره واحدة.وأشار إلى أن الجانب الحكومي رفض فكرة دمج القوات المدمجة والقوات المشاركة كتجربة نيفاشا والدوحة وابوجا ، وأضاف اصرينا على التعاريف التي تم الاتفاق عليها في البدايات.وأشار إلى أن الحركات كانت تفاوض في 50% تم التنازل إلى 30% في المقابل رفعت الحكومة نسبتها إلى 5% بدلا عن 3%وقلل إن الوساطة فرضت نسبة 15% للأطراف.ووصف السلام بالمنقوص في ظل عدم مشاركة عبد العزيز الحلو وعبد الواحد محمد نور وأشار إلى أن مشاركتهما تحقق الدافع الأقوى وتحقق السلام.وأشار إلى وجود بعض الاشكالات الجانبية بين الحلو والوساطةوزاد وجود الحلو في التوقيع يحل مسألة السلام بصورة تامة وأضاف السلام في النيل الأزرق وربوع جبال جنوب كردفان.وأكد أن الوساطة وعدت ان الحلو قريبا سيأتي للسلام.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...