سياسيون يجب اخذ تحذيرات المهدي بكل جدية

0 220

الحريه نيــوز: دعا الاستاذ محمود إدريس تيراب الخبير والمحلل السياسي الي اخذ تحذيرات السيد الصادق المهدي رئيس حزب الامة القومي امام الأنصار في تصريحاته الأخيرة بأن السودان أمام ثلاثة خيارات اما الفوضى او الانتخابات المبكرة او الانقلاب العسكري مبينا ان الرجل تبوأ العديد من المناصب والوزارات السيادية الامنية والعسكرية كوزارة الدفاع وكان اخر منصب تقلده هو رئيس مجلس الوزراء مما يعني انه لايتحدث من فراغ وإنما من واقع خبرات تراكمية متعددة. وقال تيراب ان الفوضى بدأت نذرها تلوح في الافق من كسلا والبحر الأحمر وبعض ولايات دارفور وسط انهيار اقتصادي شبه كامل وصمت مطبق ومريب من الحكومة الانتقالية وعجز كامل عن مواجهات الازمات التي يواجهها الشعب الان لاسيما فيضان النيل الذي بلغ مستويات لأول مرة يصلها مؤكدا ان السودانيين لم يسمعوا حتى الآن عن عمليات اجلاء للمواطنين في المناطق المهددة بالغرق بل ترك الناس وحدهم ليلاقوا مصيرهم المحتوم ولاوجود لأجهزة الحكومة الانتقالية وسطهم او تقديم ابسط المساعدات العينية لهم كالغذاء والدواء والمأوي بعد أن حاصرتهم المياه وضاعت مدخراتهم الثمينة واموالهم. وأضاف تيراب ان الانتخابات المبكرة ترفضها أحزاب متنفذة داخل تحالف قحت كالشيوعي والبعث لأنها لاتمتلك القبول الجماهيري والقواعد الشعبية التي تمكنها من حكم السودان عبر المنظومة الديمقراطية التعددية لذلك هي ترفض الانتخابات المبكرة وتسعى لاطالة الفترة الانتقالية لأقصى فترة ممكنة وتعرقل التوصل لاتفاق السلام الشامل حتى تظل منفردة بحكم السودان موضحا انها ذات الاحزاب والقوي التي نعتها البرهان بأنها تسعى لسرقة ثورة الشعب ولاترغب في خوض الانتخابات او الاستعداد لها مشددا على ان حديث البرهان بأن الجيش تحت امرة الشعب وينفذ رغباته تحمل دلالة مهمة مفادها ان الشعب السوداني اذا بلغ به الانهيار الاقتصادي والسياسي والأمني والاخلاقي مبلغا لارجعة منه وتاذي منه فإنه لامحالة سيلجأ الي أبنائه في القوات المسلحة والدعم السريع الذين لم يخذلوه ابدا كمال قال البرهان. وأكد محمود تيراب انه اذا لم تقم قحت عبر الجهاز التنفيذي والحاضنة السياسية بالتصدي الجاد للازمات التي يعانيها الوطن فكل تحذيرات المهدي واردة الحدوث مستبعدا في ذات الوقت ان تسمح المؤسسة العسكرية السودانية بأن ينزلق السودان الي الفوضى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع