وزير الري يكشف ل(المجهر) أسباب الفيضان و ينفي إغلاق بوابات السد العالي

0 137

قطعت وزارة الري والموارد المائية بان السبب الرئيسي في الفيضانات غير المسبوقة هذا العام هو هطول الأمطار الغزيرة بالهضبة الاثيوبية، و ليس فتح أبواب سد النهضة أو إغلاق بوابات السد العالي كما أشيع في وسائل التواصل الاجتماعي .و أوضح وزير الري والموارد المائية بروفسيور “ياسر عباس” في تصريح خاص ل (المجهر) بأن ما أثير عن إغلاق بوابات السد العالي غير صحيح ، و إنما ترجع اسباب الفيضان الي الأمطار الغزيرة فى الهضبة الإثيوبية .وكانت البلاد قد شهدت فيضانات لم تشهدها منذ 100 عاماً بالرغم من أن معدل الأمطار كان دون مقارنة بفيضان النيل ، الأمر الذي أدى إلى حدوث خسائر كبيرة بولاية الخرطوم ومعظم الولايات الأخرى حيث شهدت عدد كبير من أحياء ولاية الخرطوم فيضان للنيل وحاصرت المياه مناطق الكلاكلة وتوتي والمقرن وود رملي وغيرها حيث حاصرت المياه المنازل وشلت حركة المواطنين .و طاف رئيس مجلس السيادي القريق أول ركن عبدالفتاح البرهان عبر مركب مناطق الكلاكة جنوب الخرطوم ووقف على حجم الخسائروكانت وزارة الري والموارد المائية قد اطلقت تحذيراتها المتوالية للمواطنين بسبب الفيضان وذلك بهدف أخذ الحيطة والحذر .إلى ذلك أعلنت لجنة الفيضانات بوزارة الري والموارد المائية اليوم أن منسوب النيل في محطة شندي تجاوز أعلى رقم مسجل( 18.07 متر) وسجل اليوم ( 18.08) مترا بزيادة (1سم)،بينما استقر منسوب النيل في محطة الخرطوم عند(17.48)مترا مرتفعاً عن أعلى رقم مسجل (17.26) مترا بـ22 سم .وقالت اللجنة في بيانها اليوم إن صور الأقمار الإصطناعية بالهضبة الإثيوبية والسودان أظهرت هطول أمطار في أعلى حوض النيل الازرق في أيام 27 و 28 و 29 أغسطس قد تؤدي لإنخفاض في وارد محطة الديم عند الحدود السودانية – الأثيوبية ليوم غد (الأثنين) ، ليكون الوارد في حدود 870 مليون متر مكعب،بينما يشهد إيراد أعالي نهر عطبرة استقراراً خلال اليومين القادمين.وتوقعت لجنة الفيضانات ان تبدأ المناسيب في الانخفاض بالخرطوم إعتباراً من يوم غد الأثنين لتصل الى 17.40 متراً يوم الأربعاء،ومن المتوقع أن تسجل محطة شندي غداً 18.08 مترا،بينما سجلت محطة عطبرة اليوم 16.46 متراً وتبدأ في الانخفاض اعتبار من يوم غد الأثنين لتصل يوم الأربعاء الى 16.30 مترا،وتشهد قطاعات عطبرة – سد مروي ، سد مروي – الدبة ،الدبة – دنقلا ، إستقراراً في المناسيب.ودعت لجنة الفيضانات الجهات المختصة والمواطنين إتخاذ الحيطة والحذر حفاظاً على أرواحهم وممتلكاتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.