الخرطوم تغرق .. نداء لإخلاء جزيرة توتي و الري تتوقع مناسيب أعلى

0 108

الخرطوم – المجهر

غرقت مساحات واسعة من أحياء ولاية الخرطوم و مدن في ولايتي نهر النيل و الشمالية في مياه النيل ، بعد فيضان غير مسبوق طوال ال100 عام الماضية .وغمر النيل أحياء الكلاكلة جنوب الخرطوم و شمال بحري ، ما أدى إلى انهيار آلاف المنازل و تلف ممتلكات المواطنين، ما جعل الحال مأساوياً و شديد التعقيد ، و انتقل مواطنو تلك الأحياء بالقوارب إلى مناطق بعيدة عن النيل .وفي جزيرة توتي طفر النيل إلى أجزاء واسعة من الجزيرة و واجه سكان الجزيرة الفيضان غير المسبوق بملحمة بطولية لحماية منازلهم ، لكن المنسوب كان أعلى ، وارتفعت نداءات من مكبرات الصوت تطالب المواطنين بمغادرة الجزيرة .و تفقد رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان أمس برفقة رئيس أركان الجيش أحياء جنوب الخرطوم مستخدماً قارباً ، وجلس إلى السكان مستمعاً إلى شكاواهم ، واعداً بتوفير كل المساعدات الممكنة .و لم يرافق البرهان والي الخرطوم المعين حديثاً أيمن نمر ، كما جرت العادة و البرتوكول ، كما غاب رئيس الوزراء عبدالله حمدوك عن المشهد .وشرت اللجنة الفنية للفيضان أمس السبت جدول التنبوءات بمناسيب النيل بالمحطات للثلاثة أيام المقبلة ابتداءً من اليوم الأحد 30 أغسطس 2020 ويتوقع أن تسجل جميع المحطات ارتفاعاً في منسوب النيل خلال الثلاثة أيام المقبلة ما عدا محطة دنقلا شمالي السودان.و يتوقع أن تسجل محطة الخرطوم أعلى منسوب لها في تاريخها منذ مئة عام، بمقاس 17.53 متر خلال يومي الإثنين 31 أغسطس والثلاثاء أول سبتمبر المقبلين.وواصلت مناسب النيل ارتفاعاتها غير المسبوقة في معظم الأحباس وسجلت في محطة الخرطوم أمس 17.48 متراً مرتفعة 22 سم وفي شندي 18.06 متراً ليقترب من أعلى رقم مسجل 18.07 متراً، فيما توقعت لجنة الفيضانات أن يصل المنسوب في الخرطوم اليوم 17.51 متراً ليرتفع يوم الإثنين إلى 17.53 متراً.وكررت لجنة الفيضانات بوزارة الري والموارد المائية تحذيراتها من تواصل ارتفاع مناسيب النيل خلال اليومين القادمين لتسجل أرقاماً غير مسبوقة. وأوضحت أن متوسط الأمطار في أعلى حوض النيل الأزرق في يوم 26 و27 و28 أغسطس سوف تؤدي لزيادة في وارد محطة الديم عند الحدود السودانية – الإثيوبية اليوم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.