مستشار البرهان :التحول الديمقراطي دون قوات مسلحة رادعة ضرب من الأحلام

0 139

أكد مستشار القائد العام للقوات المسلحة العميد د. الطاهر أبو هاجة، السبت، أن التحول الديمقراطي في السودان دون أمن وطني صلب وقوات مسلحة رادعة لا تتعرض للحرب النفسية من عملاء شعبها ولا تطعن من الخلف ولا تكون مكان مزايدات يصبح ضرباً من الأحلام، وشدد على حوجتهم إلى سياسة حكيمة واستراتيجية محكمة تضع كل هذه القضايا نصب أعينها.

وقال أبو هاجة في مقال ينشر بـ(السياسي)، إنّ ما حدث في كسلا من فتن ومحاولات اغتيال وتصفيات، الهدف منه تأجيج حرب أهلية لا تبقي ولا تذر، مؤكداً وجود أيادٍ ضالعة في مشاكل البلاد الأمنية ولديها مصالح في السيطرة على البحر الأحمر والموانئ، وشدد على أن التحول الديمقراطي الراسخ يحتاج إلى استراتيجية أمنية وطنية راسخة، وأكد أن البلاد مقبلة على أيام أصعب إذا لم نحكم صوت العقل، وأشار أبوهاجة إلى أن مخطط تقسيم السودان وإضعاف قواته المسلحة هو الأساس الذي يعتمد عليه هذا المخطط، وقال إن المواطنين يمكنهم الصبر على الفقر والعدم لفترات، لكنهم لن يصبروا ولو دقائق على الانفلات الأمني والانزلاق نحو الهاوية، وأكد أبوهاجة أن معاناة الشعب ستستمر خلال الفترة الانتقالية في ظل وجود المهددات الأمنية المتكررة وعدم ارتكاز القرار السياسي على البُعد الأمني بأبعاده الوطنية، وأضاف “وستتعثر الفترة الانتقالية في الوصول لأهدافها المنشودة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.