موجها رسالة لناس متاريس ولساتك..الدعم السريع: أصوات نشاز تريد زرع الفتنة بين القوات المسلحة والمواطن ..ما تقاوموا الحكومة الموجودة،، دي جبناها كلنا

0 96

كشف الناطق الرسمي باسم قـوات الدعم السريع العميد جمال جمعة عـن وجود أصوات نشاز هذه الأيام تريد أن تزرع الفتنة بين القوات المسلحة والمواطن، وأضاف

في مخاطبته لجماهير كايليك بمحلية شطاية في نظر أن القوات المسلحة محترمة جدا مواطن محلية شطاية وكاس لأنها حامية للمواطن وعرضه ووطنه، وكذلك هي التيتحمي الحكومات.وناشد جمعة الشباب الثائر الذي قال: «إنه غير النظام البائد وأتى بالحكومة الجديدة» بضرورة مواصلة دعمه للحكومة الانتقالية، وذلك بالعمل والمثابرةوليس بالمقاومة،وقال جمعة مخاطبا شباب محلية شطاية في احتفال بوصول قافلة انسانية سيرها الدعم السريع ومركز درء النزاعات إلى محليتي كاس وشطاية بحضور بعثة اليوناميد والإدارات الأهلية قائلا : «ما تقاوموا الحكومة الموجودة، الحكومة دي جبناها كلنا، ولذلك ما نقاومها بل نصبر عليها حتى تأتي أكلها «.وزاد جمعة مخاطب لشباب : « ما نبقى زي شباب المدن الكبيرة ناس متاريس ولساتك، بل نجتهد ونعمل».وقال جمعة:» إن أول مطلوبات السلام هو نزع السلاح» وأن الحكومة وجهت بجمع السلاح وحظر الكدمول والدراجات النارية مؤكدا ان هذه المظاهر كلها ستختفي بعد توقيع السلام،وأن السلاح الذي يخفيه البعض لا يكون له داعي عند إحلال السلام،وقال جمعة:» إن هناك منطقتان بهما اشكالية في جمع السلاح، في دارفـور وجنوب كردفان» بسبب وجود الحركات المسلحة فيها، وأن الحكومة غير راغبة في جمع السلاح بالطريقة التي جمعته بها في المناطق الأخرى.وقــال جمعة:» إن هناك ســوء فهم لهذه الخطوة، وأن الحكومة تركت السلاح حتى يدافع به الشخص عن نفسه عندما يأتيه عدومن الخارج وليس لمهاجمة جاره الآمن، أو للتفلتات أو اعتباره مصدر دخل». وقـال رئيس بعثة اليوناميد بمحلية كاس بانتيو كيو:» إن المنطقة حدث بها استقرار أمني ملحوظ من خلال النشاط الزراعي.وأن هذا يؤكد وجود الأمن بخلاف ما كان في الأيام الماضية»، وأكد كيو دعمهم لجهود القوات النظامية وقوات الدعم السريع لجعل الأمن والاستقرار حالة طبيعية، وأن مواطني المنطقة يستحقون العيش في أمن وسلام.ودعا الشرتاي أبو القاسم عمر نائب رئيس مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو إلى زيارة محلية شطاية للوقوف على أحوال المنطقةودعمها، كما طالب بتجنيد أبناء المنطقة في قوات الدعم السريع لحماية الأمن والاستقرار بها.وقال المدير التنفيذي لمركز درء النزاعات والمصالحة والتنمية، السنوسي محمد السنوسي:» إن هدفهم الأساسي هو العمل والتشبيك مـع قطاعات الشباب والمرأة والادارات الأهلية لتحقيق السلم الاجتماعي والاســتــقــرار:، وأضــاف السنوسي مركز درء النزاعات سيقيم شراكة مع المجتمعات المحلية لبناء سـلام حقيقي الـذي يؤسس للتنمية ويحقق تطلعات أهل المنطقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.