جريدة امريكية : اتفاق لرفع السودان عن قوائم الإرهاب الأميركية بـ”شرط

0 373

قالت مجلة فورين بوليسي إن الإدارة الأميركية توصلت إلى اتفاق مبدئي مع الحكومة الانتقالية الجديدة في السودان لتسوية سلسلة من المطالبات التي طال أمدها من قبل ضحايا الإرهاب الأميركيين، مما يضع الأساس لشطب البلاد من القائمة الأميركية للدول التي ترعى الإرهاب، وفقًا لتصريحات مسؤولين ومساعدين في الكونغرس نقلتها المجلة.

ويتضمن الاتفاق أن تقوم الحكومة السودانية المؤقتة بإيداع 335 مليون دولار في حساب ضمان لعائلات ضحايا الهجمات الإرهابية التي لعب النظام السوداني السابق دورًا في دعمها قبل عقدين.ويغطي الاتفاق تفجيرات عام 1998 في سفارتين في كينيا وتنزانيا والهجوم الإرهابي عام 2000 ضد المدمرة الأميركية كول، ولن تتضمن مطالبات عائلات ضحايا هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية في واشنطن ونيويورك. وأكدت المجلة أن هذا الاتفاق من شأنه أن يساعد في استعادة مكانة السودان في المجتمع الدولي والسماح للاستثمار الخارجي والمساعدات للبلاد الاقتصاد المتعثر، كما أنه سيمهد الطريق لمزيد من التطبيع في العلاقات الأميركية مع السودان، مشيرة إلى أن ذلك يعد انتصارا سياسيا لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الذي تواجه حكومته الانتقالية الهشة ضغوطاً متزايدة منذ ثورة 2019 التي أطاحت بعمر البشير.كان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، التقى مع حمدوك في السودان يوم الثلاثاء، لمناقشة انتقال الخرطوم إلى الديمقراطية والجهود المبذولة لإخراج البلاد منها قائمة الدول الراعية للإرهاب.وأشارت المجلة إلى أنه توجد عقبات أخرى لتطبيق هذا الاتفاق، وهي موافقة بومبيو ثم الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل إرسالة للكونغرس للموافقة عليه، ومن الممكن أن يستغرق الاتفاق شهورا من المناقشات السياسية والقانونية.وينص الاتفاق أن تقوم السودان بدفع ما يصل إلى 10 ملايين دولار لكل مسؤول أميركي قتل في هذه التفجيرات و800 ألف دولار لكل عامل غير أميركي قتل في هذه التفجيرات.من جانبها، أكدت محامية السودان، نيكول إرب من شركة وايت آند كيس للمحاماة، أن التوصل لاتفاق سينهي جميع ادعاءات الضحايا بشأن تفجير عام 1998 لسفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا، وكذلك هجوم 2000 على المدمرة الأميركية كول، في المحاكم الأميركية ضد السودان.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع