السودان: تفاقم الأزمات .. حكومة حمدوك تختبئ خلف كورونا

0 82

اتهم المحلل السياسي د. أسامة محمد سعيد حكومة حمدوك بالفشل في إدارة الأزمات بالبلاد، وقال إن تفاقم الأزمات الصحية وأزمة الخبز والوقود والغاز فاقت حجم التصورات. وانتقد سعيد تصريح اليونسيف بأن وباء الكورونا في السودان تجاوز النسبة العالمية وهذا الحديث نتج عن تقارير وزارة الصحة السودانية التي معظمها ارقام لا صلة لها بالحقيقة. وأضاف سعيد ان حكومة حمدوك تتراخى وتتهاون في تطبيق السياسات الصحية في جائحة الكورونا وكذلك ضعف التحوطات الاحترازية. ويرى سعيد ان الحكومة الانتقالية تحتمي بمنظمة الصحة العالمية واليونسيف وذلك برفع التقارير من أجل تغطية فشلها. وكشف سعيد أن إعداد الإصابات بفيروس كورونا كوفيد ١٩ ليست مخيفة والدليل على ذلك ظهور وزير الصحة السابق د. أكرم على التوم في مليونية يونيو في الوقت الذي تمر فيه البلاد بحالة طوارئ صحية بسبب جائحة الكورونا. وأشار إلى أنه لا جدوى من تطبيق الحظر الجزئي من السادسة مساء وحتى السادسة صباحاً، وقال إن الكورونا تكاد تكون قد انعدمت من السودان نهائياً. وقال سعيد ان هناك جهات ساهمت في تطبيق سياسات الحظر الصحي وكذلك بتوفير الأدوات الصحية والإمكانات الطبية للمركز والولايات في الوقت الذي كانت فيه وزارة الصحة ووزيرها السابق د. أكرم على التوم غائبة عن المشهد الصحي والاجتماعي وكانت فيه قوات الدعم السريع حاضرة كمنظومة عسكرية واجتماعية وصحية من أجل تقليل انتشار جائحة الكورونا في الخرطوم وعدد من ولايات السودان المختلفة اغاثة ودعماً، بالإضافة إلى تسيير قوافل صحية تحوي العديد من الاجهزه والمعدات الطبية للحد من انتشار الكورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.