السودان: إستيراد القطاع الخاص للمواد البترولية .. حكومة حمدوك ترفع الراية

0 120

قال خبراء إقتصاديون ان سماح الحكومة الانتقالية للقطاع الخاص بإستيراد البنزين والجازولين يكشف مدى الأزمة التي تواجهها حكومة حمدوك في مجال توفير المشتقات البترولية.

واشار الخبير الاقتصادي وأستاذ الاقتصاد بالجامعات السودانية د. عماد جامع في تصريح صحفي الي عدم مقدرة الحكومة على توفير السيولة النقدية لمقابلة إحتياجات البلاد من المواد البترولية لذلك لجأت للقطاع الخاص حتى يقوم بتوفير هذه السلعة الاستراتيجية ويجنب الحكومة مشقة توفيرها داعيا الي ضرورة العمل باستراتيجية طويلة المدى عبر قيام الحكومة ببناء مستودعات ضخمة لتخزين إحتياطيات من البنزين والجازولين حتى لاتتكرر الازمات في المستقبل.وأوضح جامع ان الجهود التي تقوم بها اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية برئاسة الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالى جهود مقدرة وأسهمت في معالجة كثير من الازمات التي يواجهها المواطنون مؤكدا على ضرورة تنفيذ موجهات لجنة الطوارئ الاقتصادية خاصة فيما يلي توفير السلع الأساسية ومكافحة تهريبها.من جانبه قال الخبير في النظم المالية والمحاسبية الأستاذ محمود محمد زين ان السماح للقطاع الخاص بإستيراد البنزين والجازولين خطوة جيدة تهدف لتوفير هذه السلعة للمواطنين ولكنها في نفس الوقت تكشف عن العجز الذي تواجهه حكومة الفترة الانتقالية في تلبية الحاجيات الأساسية للمواطن مؤكداً على ضرورة إحكام الرقابة على شركات القطاع الخاص لضمان إستيراد المشتقات البترولية وفقاً للمعايير التي حددتها وزارة الطاقة والتعدين.
تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع