توقيع وثيقة لوقف العدائيات بين الفلاته والتعايشة جنوب دارفور

0 142

وقع ناظرا عموم الفلاتة والتعايشة بجنوب دارفور يوسف السماني ومحمود عبد الرحمن بشارة وثيقة وقف العدائيات تمهيدا للصلح نتيجة أحداث صراع قبلي بين القبيلتين فى منطقة مجنقري بمحلية ام دافوق راح ضحيته عدد من الضحايا .

وأشاد والى جنوب دارفور موسى مهدي اسحق عقب تسلمه الوثيقة من ناظري القبيلتين اليوم بمكتبه بنيالا، بقرار وقف العدائيات بين الفلاتة والتعايشة، مؤكدا دعمه للإتفاق مناشداً الطرفين الالتزام بوقف العدائيات توطئة لقيام مؤتمر الصلح قريبا. وكشف عن تشكيل لجنة لتقصى الحقائق فى الأحداث بجانب إرسال قوات مشتركة الى منطقة مجنقري . وتوعد موسى مهدي المتفلتين الذين يقومون بقتل الأبرياء بالحسم وتفعيل القانون الجنائي وقانون الطوارئ للقبض على أي متفلت وكل من يحمل السلاح الى جانب مصادرة الدراجات البخارية مناشداً الأهالي الإلتزام بالإتفاق ووقف العدائيات ، مضيفاً قريباً سنطوى هذة الصفحة المظلمة .وأكد ناظر عموم التعايشة محمود عبد الرحمن بشارة أن ماجري من أحداث قام بها متفلتون ليس لهم قبيلة، مؤكدا بان التعايشة والفلاتة أهل وأسرة .واضاف الآن معى (1000) أسرة من الفلاتة يقطنون معنا فى رهيد البردي.وأكد في هذا الخصوص إلتزامهم التام بوثيقة وقف العدائيات، مناشداً حكومة الولاية بالقبض على المتفلتين.وقال ناظر عموم الفلاتة يوسف السماني هناك علاقات مودة وإحترام ورحم تربط بين الفلاتة والتعايشة. وتابع (نحن كلنا أسرة وأهل بادية ) مشيرا الى أن المتفلتين أصحاب مطامع ومنافع .وناشد الدولة بان تضرب بيد من حديد لكبح جماح المتفلتين وقمعهم وإسكات السلاح، مؤكدا التزامهم بالوثيقة وناشد كافة الاهل الفلاتة والتعايشة بوقف العدائيات فورا مؤكدا سعيهم وعزمهم لتجاوز الخلاف .وناشد أمين عام حكومة الولاية حامد التجاني هنون الطرفين بوقف العدائيات واتاحة الفرصة لترتيب الصلح بين الفلاتة والتعايشة على خلفية النزاع القبلي فى مناطق مجنقري ودمسو التى راح ضحيتها أطفال ونساء ورجال كلهم أرواحا بريئة .وتابع نهيب بجميع الأهل من القبيلتين عمد ومشايخ الى تحكيم صوت العقل والاستجابة لهذه المناشدة بوقف العدائيات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع