تردي الاقتصاد يفاقم الأوضاع المعيشية للمواطنين بجوبا

0 142

شكا عدد من المواطنين بمدينة جوبا من سوء الأوضاع المعيشية بعاصمة جنوب السودان، جوبا بسبب ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية، بجانب ضعف القوة الشرائية.

وأشار عدد من التجار في استطلاع لراديو تمازج إلى ضعف القوة الشرائية في الأسواق بالإضافة الى ركود تام في الحركة التجارية بالأسواق.
وقال الهادي آدم، وهو تاجر بسوق جوبا، إن غالبية التجار يعانون بسبب عدم توفر النقد الأجنبي، مما أدى الى ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية، وتابع “سعر كيلو اللحمة الآن وصل الى (2000) جنيه لأننا نقوم بشراء المواشي بأسعار باهظة مما يؤثر سلبا على المواطنين.”
من جانبه قال محمد صالح الفضيل صاحب ملحمة بسوق جوبا، ان الأسعار ارتفعت بصورة مقلقة، وتابع “يشكو الكثيرين مننا من انعدام النقد الأجنبي، وذلك أثر على أسعار. لذلك نسأل الحكومة لتوفير النقد الأجنبي لإنعاش السوق.”وشكت سوزان اياك، بائعة الخضروات بسوق جوبا ان الوضع الآن أصبح غير مواتي لبيع الخضروات وتأخر بيعها يؤدي إلى تلف الخضر.من جانبه عزى نائب وزير المالية اقوك ماكور، صعوبة الأوضاع الاقتصادية لجائحة كورونا والتي أثرت بشكل كبير على اقتصاد البلاد، بجانب انخفاض في أسعار النفط. وأوضح ماكور أن الوزارة تواجه تحديات كثيرة، وذلك أدى إلى عدم تمكن الموظفين من تلقي رواتبه على حد تعبيره

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع