أكثر من “200” فرد بقيادة مقدم ينشقون من حركة مشار في أعالى النيل

0 125

أعلنت قوة عسكرية قومها أكثر من مائتي فرد، بقيادة ضابط برتبة المقدم انسلاخها من الحركة الشعبية في المعارضة بقيادة رياك مشار ، والانضمام إلى الحركة الشعبية بقيادة الرئيس سلفاكير.

و قال المقدم يوهانس تك، منسق المجموعة المنشقة في تصريح لراديو تمازج الأربعاء ، أن عددهم (250) فردا بينهم عدد من الضباط برتب مختلفة، أعلنوا انسلاخهم بتاريخ الخامس من أغسطس، و الانضمام للحركة الشعبية بقياد سلفاكير.
وتابع”نحن ضباط وجنود موالين لنائب رئيس اركان جيش المعارضة السابق الجنرال جيمس كوانق، في اعالى النيل بمنطقة أليل، أعلنا الانشقاق من الحركة والانضمام إلى الحكومة تحت قيادته”.
وفي شهر مارس هذا العام انضم جيمس كوانق، الى الحركة الشعبية بقيادة الرئيس سلفاكير وتم تعينه في يونيو الماضي قائدا للتدريب. وأوضح يوهانس، أن أسباب الانشاق من حركة رياك مشار، تعود إلى أسباب إدارية ، متهماً قيادة الحركة بعدم المسؤولية ، و سوء الادارة. وإن مشار كقائد للحركة أصبح لا يدير الحركة بالطريقة الصحيحة.وأضاف: “هناك قوات مازالوا في الأحراش يسيئون التصرف دون أي توجهات عسكرية من مشار لهذه الأسباب نحن أعلنا انشقاقنا من الحركة واعتبارا من اليوم نحن تحت قيادة رئيس الحركة الشعبية سلفاكير”.وأبان يوهانس، أن معظم المنشقين من الضباط وجنود الصف، خرجوا من مناطق تحت سيطرة المعارضة المسلحة بأعالى النيل، وأن بعضهم لايزال في مناطق المعارضة للاسباب أمنية.راديو تمازُج حاول الإتصال، بالحركة الشعبية في المعارضة بقيادة مشار للتعليق على الخبر، لكن الإتصال تعذر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.