الدعم السريع: نعمل في إنسجام مع مكونات المنظومة العسكرية

0 85

شددت قوات الدعم السريع، على أنه لن تستطيع جهة النيل من وحدة وتماسك المنظومة العسكرية، وأكدت أنها على قلب رجل واحد، وفي خندق واحد دفاعاً عن الوطن والمواطن بمسؤولية وتجرد ونكران ذات، مدفوعين بحب تراب الوطن العزيز.
واتهمت “الدعم السريع”، من أسمتهم بالأصوات النشاز لبعض المغرضين أعداء الوطن، ببث الشائعات والأكاذيب التي تروج لوجود خلافات بين مكونات المنظومة العسكرية (القوات المسلحة، الدعم السريع، الشرطة وجهاز المخابرات العامة) لدق اسفين بينها ونسف وحدتها وتماسكها.
وقال الناطق باسم الدعم السريع العميد ركن جمال جمعة في تعميم صحفي، إن هذه الأصوات شككت في قدرة القوات النظامية، وطعنت في حيادية وولاء مكونها البشري للمؤسسات العسكرية وحكومة الفترة الانتقالية، في مسلك شائن وغريب تكذبه الوقائع والحقائق على الارض. وأضاف: “نقول لهؤلاء ضعاف النفوس هيهات لكم أن تنالوا من وحدة وتماسك المنظومة العسكرية”.
وجدد التأكيدات على موقفهم الثابت بالمضي قدماً في حماية ثورة ديسمبر العظيمة حتى تحقق مبتغاها في الحرية والسلام والعدالة، وقال “إننا سنظل نعمل في انسجام وتنسيق تام مع كافة مكونات المنظومة العسكرية لتفويت الفرصة على دعاة الفتنة المتربصين بالوطن.
ونونه إلى أن هذا الاستهداف والتآمر لن يزيد مكونات المنظومة العسكرية إلا تماسكاً على تماسك وقوة على قوة، وستظل على الوعد والعهد في حماية البلاد وصون عزتها ومقدراتها مهما كانت التضحيات.
ودعا جمعة جماهير شعبنا الواعية وكل القادة والضباط والرتب الأخرى إلى عدم الالتفات إلى تلك الأصوات الضالة ، وقال “إننا وعبر القانون وحجته سنعمل بقوة وحسم لإخراسها وقطع دابر الفتنة لاسيما وأن استهداف المنظومة العسكرية هو استهداف لأمن وسلامة واستقرار الوطن

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع