تحوّل قيادات إسلامية بجهاز المغتربين لـ (لجان مقاومة)

0 36

قالت صحيفة المواكب الصادرة اليوم”الخميس”، إنّ عددًا من بقايا النظام البائد بجهاز شؤون العاملين بالخارج، ما زالوا يمارسون نشاطهم النقابي تحت غطاء”لجان المقاومة”.

وأكّدت الصحيفة وفقًا لمصادرها أنّ هناك مجموعة من قيادات المؤتمر الوطني ـ المحلول ـ والحركة الإسلامية يشغلون وظائف قيادية بالجهاز وينفذّون أجندة حزبهم المحلول، منهم الأمين العام للحركة الإسلامية بجهاز المغتربين، الذي يتولى حاليًا منصب مدير عام الجاليات، بالإضافة إلى موظفة أخرى تعمل في إدارة الإعلام.

وقالت الصحيفة إنّ القيادية كانت في القطاع السيادي ورابطة المرأة العاملة قبل الثورة، وأشارت إلى أنّها تعمل الآن قيادية بقوى الحرية والتغيير، إلى جانب مصوّر يعمل في إدارة الإعلام محسوب على مليشيات الدبابين التي كانت تقاتل في جنوب كردفان، وأحد المقربين من الأمين العام لجهاز المغتربين الأسبق حاج ماجد سوار.

وشكا عاملون بالجهاز من تحرّكات المجموعة، وقالوا إنّها تمارس الابتزاز السياسي والوعيد ضدهم، وناشدوا لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد بضرورة تطهير جهاز المغتربين منهم ووضع حد لتحرّكاتهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.