معلومات مُثيرة بشأن مصير السودانيين بمدينة “ووهان” الصينية معقل فايروس “كورونا”

0 151

كشفت رابِطة الطُلاب السُودانيين المُقيمين بمدينة “ووهان” الصينية معقل فايروس “كرونا” الشهير عدم حدوث أي تطورات بشأن إجلائهم وحِمايتهم من المخاطر التي تُحيط بهم في ظل انتشار المرض المُعدي بصورة كبيرة ومُخيفة في الصين بصورة عامة وفي مدينة “ووهان” بصفة خاصة.

وأكدت الرابطة تدهور الوضع الصِحي بصورة مُخيفة في مناطق إقامتهم، ونوهت إلى زيادة عدد الأشخاص المُصابين بالمرض، الأمر الذي يتطلب من السُلطات السودانية الإسراع في إجلائهم وإصدار قرار واضح بشأنهم.
وبحسب آخر تقرير صدر اليوم ” السبت” فإن السلطات الصينية فرضت ضوابِط مُشددة على تنقُّل المواطنين ، فضلاً عن التأكيد على الأُسر المُقيمة بضرورة توكيل شخص واحد من أفرادها للخروج لتوفير الإحتياجات مرة واحدة كل يومين، على أن يلتزم بقية الأشخاص بالبقاء داخل المنازل وعدم الخروج إلا للرعاية الطبية.
وأكد مصدر مُقيم بمدينة “ووهان” الصينية عدم إصابة أي من السودانيين المتواجدين بالمدينة بفايروس “كورونا” ونوه إلى أن ذلك لا يعني أن الأوضاع جيدة وقال : “بل العكس هناك مخاطِر كبيرة تُحيط بِنا خاصة في ظل تزايُد عدد الإصابات بشكل مخيف يوماً بعد يوم”.

وأكد المصدر أن مدينة “ووهان” الصينية الموبُوءة بـ “كورونا” يتواجد بها ما يقارب الـ “200” قال إن معظمهم من الطلاب حوالي “160” طالباً وطالبة وبقية العدد عبارة عن أطفال وزوجات للطلاب.
وقال : “إن الوضع في المدينة التي نقيم فيها لا يُخفى على أحد و الجميع في وضع حظر من الدخول أو الخروج من المدينة التي ينتشر فيها فيروس كورونا بصورة كبيرة ومخيفة”.
وكشف المصدر المُقيم بمدينة “ووهان” إنهم يواجهون صعوبات كبيرة في التنقل بالمدينة وأكد أنه منذ الثالث والعشرين من الشهر الماضي لا توجد سيارات أو بصات للتنقل وأضاف : “حتى السفر عبر الطائرات أو حتي القطارات لم يُعد مُمكناً في ظل الوضعية التي تمر بها المدينة الصينية الشهيرة”.

ونوه المصدر إلى أنهم يُواجهون صعوبة في السفر ومغادرة المدينة خاصة وأن المطار مُغلق وأكد أن السبيل الوحيد لمُغادرة المدينة مرهُون بالإخلاء الجماعي المُنظم من قبل السفارات، وأشار إلى أنه إجراء مُصدق عليه من الخارجية الصينية”، وأضاف : “كل الدول التي يهمها أمر رعاياها قامت بذلك”.
وكذّب المصدر أنباء عن وجود إخلاء فردي للمُقيمين بالمدينة، وأشار إلى أن هنالك شروطاً تعجيزية للإخلاء الفردي تشترط حمل تصديق من المقاطعات التي يمر بها الشخص الخارج من مدينة “ووهان” ونوه إلى أن التصديق لا يُمنح حتى للموطنيين الصينيين أنفسهم فضلاً عن شروط أخرى تشمل تحديد الوسيلة الناقلة، وقال إن هذا الإجراء مُستحيل على أي مواطن سوداني مقيم بالمدينة حالياً.
وقطع المصدر بأن الخيار الوحِيد المُتاح لهم كسودانيين مُقيمين بالمدينة هو الإخلاء الجوي.

وأشار المصدر إلى إجلاء دول لرعايها من المدينة أبرزها “البحرين ، عمان ، الأردن ، فلسطين و الهند” بالإضافة إلى بعض رعايا دول “إيران، بنغلاديش، سيريلانكا، وتركيا”.
وكشف المصدر أن رعايا دول “مصر ،السعودية ، العراق ،سوريا” قيد الإجراء وتوقع مغادرتهم خلال الساعات القادمة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع