كيف تتحرك أسعار الذهب بالتزامن مع القرارات الاقتصادية الكبرى؟

0 54

رصد :الحـــــــريه نــوز

شهدت أسعار الذهب العالمية، خلال الفترة الأخيرة، حالة من التخبط والتقلبات المتتالية في ظل استمرار حالة القلق الاقتصادي الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.وبلغ سعر الذهب مباشر 1955 دولارا للأونصة، بحسب منصة “تداول” العالمية”، مع نهاية جلسة بورصة لندن أمس الأحد، وتقدمت العقود الآجلة للذهب الأمريكي بنسبة 0.4%، حيث يتم تداولها أعلى بقليل من 1960 دولاراً للأوقية. كما أن الدولار الأمريكي، الذي يتم النظر إليه أيضا على أنه أحد الأصول الآمنة، شهد خلال نفس الفترة عند أعلى مستوى في شهر واحد تقريبا، مما كان دافعاً يعزز انخفاض سعر الذهب. وتجدر الإشارة إلى أنه يتم دعم الطلب على الذهب، من خلال عوامل متنوعة، مثل: الاستهلاك في شكل مجوهرات، واستخدام الذهب من قبل مختلف البنوك المركزية كأصول احتياطية لها كأداة للتحوط ضد مخاطر السوق والتضخم والعملات. وتعمل هذه المجموعات المتنوعة من العوامل على دعم الطلب على الذهب في جميع الظروف الاقتصادية، وبالتالي تساعده في لعب دور الأصول الآمنة. يعتبر الذهب مثل جميع السلع، حيث يتم تحديد سعر الذهب فقط على أساس عوامل العرض والطلب، على عكس الأسهم، ولا يمكن أن تستند قرارات الاستثمار المتعلقة بالذهب على أساس التقييم الجوهري للذهب. أما الخطر الرئيسي الآخر فهو الارتباط السلبي لأسعار الذهب بالاستقرار الاقتصادي والجيوسياسي، وعندما تبدأ الظروف الاقتصادية والجيوسياسية في الاستقرار، تميل أسعار الذهب إلى التصحيح وفقا لذلك، فأولئك الذين يستثمرون في الذهب خلال فترة الذروة، يتعرضون لخطر تكبد خسائر نظرية، حيث تبدأ ظروف الاقتصاد الكلي في الاستقرار. أسعار الذهب وفيروس كورونا أجبر الوباء العالمي البنوك المركزية الرئيسية في جميع أنحاء العالم على توفير حوافز هائلة للحفاظ على اقتصادها من الانهيار، بحسب صحيفة “هاندلسبلات” الاقتصادية الألمانية. وهذا الأمر دفع قيمة الذهب للارتفاع بنحو 28% حتى الآن هذا العام الجاري، حيث يتم النظر إليه على نطاق واسع على أنه تحوط ضد انخفاض العملة المحتمل والتضخم. أسعار الذهب والانتخابات الأمريكية يرى خبراء المال والاقتصاد العالميين أنه من المرجح أيضا أن يتلقى الذهب دعما قوياً نظراً، لأن حالة القلق والتوتر بشأن الانتخابات الأمريكية المقبلة، تعمل على تنشيط الطلب على المعدن النفيس كملاذ آمن في حالات القلق الاقتصادي. ويعتبر الذهب أداة للتحوط ضد أي مخاطر اقتصادية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.