وزيرة المالية المكلفة توضح حقيقة التراجع عن زيادة المرتبات وتقليص منحة عيد الاضحى

0 357

قالت وزيرة المالية المكلفة، هبة محمد علي، إن قرار صرف مرتب شهر، للعاملين بالدولة كمنحة لعيد الأضحى بدلاً عن شهرين، ناتج عن تخوفهم من إرتفاع معدلات التضخم، وأكدت في الوقت ذاته عدم وجود سبب يدعوهم للتراجع عن قرار زيادة المرتبات.وأقرت هبة في تصريح لـ(السياسي) بأن صرف منحة عيد الأضحى وهي عبارة عن مرتب شهرين بالإضافة لمرتب يوليو وهي مرتبات ذات قيمة عالية ستفضي إلى ارتفاع في التضخم، مشيرة إلى أن التضخم في السودان عندما يرتفع فإنه لا ينخفض بسهولة.وأضافت: “عندما قمنا بإعداد المرتب ومنحة عيد الأضحى، تخوفنا من التضخم”، وتابعت: “إذا طبقت المنحة والمرتب فإن هنالك موظفين ستبلغ مستحقاتهم (50) ألف جنيه”.وأقرت بتراجع الإيرادات في شهر يوليو الجاري بنسبة (40%) بسبب جائحة كورونا.وأكدت هبة التزام الدولة بسداد مرتبات العاملين بالدولة.وكانت وكيلة وزارة المالية آمنة أبكر عبد الرسول قد أصدرت قراراً قضى بصرف مرتب شهر للعاملين بالدولة كمنحة لعيد الأضحى.ونص قرار وكيلة المالية على سداد منحة العيد بواقع مرتب شهر واحد أساسي لجميع مؤسسات الدولة على أن يتم سداد المتبقي عند تحسن الموارد.ودعت وكيلة المالية الوحدات الحكومية التي تمت تغذية حساباتها بمرتب شهرين أن تقوم بسداد مرتب شهر واحد أساسي على أن يتم توريد المتبقي لحساب الحكومة الرئيسي خلال هذا الأسبوع.وأكدت أن القرار فرضته ظروف معينة تتمثل في شح الموارد نتيجة لجائحة كورونا، وأشارت إلى أن القرار جاء بناء على توجيهات السلطة العليا للدولة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع