تظاهرات في النرطوم لأنصار التيارات الإسلامية ضد التعديلات القانونية

0 225

ووفقاً لمتابعات “صوت الهامش” فقد خرجت التظاهرات من عدد من مساجد الأحياء، وردد المُتظاهرون هتافات مناوئة لوزير العدل، نصرالدين عبدالباري، فضلاً عن رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك.

وشارك في التظاهرات شخصيات كانت ضمن مليشيا الدِفاع الشعبي المحلول، على رأسهم الناجي عبدالله القيادي في حِزب المؤتمر الشعبي.وقال الناجي عبدالله القيادي في المؤتمر الشعبي لدى مُخاطبته حشداََ من المتظاهرين شرق المطار،أنهم سيناهضون التعديلات التي أجريت على القانون الجنائي،ووصف قيادات الحِكومة الإنتقالية بالكفرة، والجهلة.تظاهر المئات من أنصار التيارات الإسلامية،في العاصمة السُودانية الخرطوم،بإسم “جمعة الغضب”،رفضاََ للتعديلات القانونية الأخيرة، التي أعلنت عنها وزارة العدل.
وكانت وزارة العدل السودانية،أعلنت عن مُصادقة رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول عبدالفتاح البرهان،على تعديلات أجريت على القانون الجِنائي السُوداني،من بينها إلغاء المادة “126” الخاصة بالردة، فيما أباحت التعديلات الأخيرة شُرب الخمر لغير المُسلمين.وأثارت تلك التعديلات جدل واسعاََ، ورفضاََ من قبل تيارات إسلامية محسوبين للنِظام السابق، وأحزاب إسلامية كحِزب دولة القانون، والمؤتمر الشعبي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...
error: عفوا لا يُسمح بنسخ محتوى الموقع