عبدالهادي عيسى يكتب .. صحوة أهل غرب كردفان لانتزاع الحقوق

0 18

صيحة نذير
عبدالهادي عيسى

يجب على رئيس مجلس السيادة اتخاذ قرار ابعاد عضو مجلس السيادة الفريق اول ركن شمس الدين كباشي من الاشراف على الملف الأمني والسياسي لولايات كردفان وهذا قرار تم الاتفاق عليه من كافة مكونات قبيلة المسيرية خاصة بعد قراره الذى وضع الولاية على فوهة من البركان واذا تفجرت الأوضاع ونسال الله ان لايحدث ذلك ستكون نتائجها كارثية ومدمرة ولهذا يجب اتخاذ القرار الذى يسهم في إطفاء الحريق .
التجاهل المتعمد من الحكومة المركزية لقضايا ولاية غرب كردفان اكبر ولاية منتجة للنفط تتطلب تغيير طريقة التعامل مع الحكومة المركزية والتي تنظر للولاية وكانها بقرة حلوب تدر عليها الأموال من النفط والموارد الهائلة الأخرى ولهذا يجب ان تتنزل القرارات التي اعلن عنها في المؤتمر الصحفي الذى عقد الأسبوع الماضي في مركز الحاكم وقرارات مؤتمر وحدة المسيرية للقضايا المصيرية في مدينة الفولة والذى خرج بقرارات واضحة تتمثل في اخذ نصيب الولاية من البترول ومعرفة الكمية المنتجة لاستخراج نسبة 40% المنصوص عليها في اتفاق جوبا وفتح ملف قضية أبيي الغنية بالنفط ونعلم الاطماع الدولية تجاه هذه المنطقة ولهذا تمارس حكومة الجنوب التسويف والمماطلة في عدم حسم هذا الملف والذى يمثل لقبائل المسيرية مسالة حياة او موت فهي ارض سودانية ولاتنازل عنها كل هذه القضايا سنظل نطرق عليها حتى ينعم أهلنا بمواردهم واستغلالها في البنى التحتية وانشاء المستشفيات والمرافق التعليمية مع قيام مدن صناعية حيث تتوفر المواد الخام على قيامها ستكون قضايا الولاية هي شغلنا الشاغل في الاعلام حتى تتحقق كل هذه المطالب المشروعة مع ابعاد سماسرة السياسة والانتهازيين من قضايا التنمية لولاية غرب كردفان ولهذا يجب على القائمين على امر مؤتمر الفولة لوحدة المسيرية تجاه القضايا المصيرية الشروع فورا في تكوين اللجان لانتزاع حقوق الولاية من النفط وباثر رجعي ولجان الاشراف على مشاريع التنمية وكفاية تساهل ضار بمصالح أهلنا .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليقات
Loading...